العلياني: عصابات التوظيف والفساد تنخر في "التعليم" ووزيرها مشغول ومتحدثها صامت

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
‏في تعليقه ببرنامجه "معالي المواطن" على حادثة توظيف معلمة  17عامًا دون علمها

طالب الزميل؛ علي العلياني في برنامجه "معالي المواطن" الذي يبث على قناة "إم بي سي"، بإنصاف المعلمة الموظفة التي تم تعيينها قبل ١٧ سنة وهي لا تعلم، وقال إنها الحالة الثانية التي تثبت أن هناك فسادًا في وزارة التعليم، و"شلة" في الوزارة يوظفون الناس، ويأخذون رواتبهم.

وأشار: حالتان في أسبوع واحد؛ دليل وجود شغل عصابات، لكن يمكن أن نقول إن الوزارة بدأت تشتغل وتنظف هذا الشيء .. وتساءل العلياني: ما الإجراءات المتخذة في مثل هذه الحالات التي اكتشفت الأسبوع الماضي.

وأكد حزنه على هذه المواطنة التي حرمت من الوظائف لأنها موظفة، وحرمت طوال هذه السنوات من الراتب، حتى إنها قالت عفا الله عما سلف، وأريد منكم أن أكمل في هذه الوظيفة، موضحًا أن الإنسان عندما يكون محتاجًا يتنازل عن حقوقه.

واستغرب "العلياني"؛ عدم تجاوب المتحدث باسم الوزارة حتى إنه اسماه، بالمتحدث الذي لا يتحدث. وأردف قائلاً: الوزير مشغول لكن لا ندري بأي شيء منشغل؟!

أضاف: لنا أسبوعان ونحن نحاول التواصل مع الوزارة، المباني تعج بالمشاكل، والآن مشكلة نصب على الموظفات، والأسماء التي تعين فيها غرابة مجموعة كبيرة من عائلة واحدة.
تابع: أتمنى حل مشكلة هذه الإنسانة، كما نتمنى اكتشاف هذا الفساد المتجذر.. اليوم اكتشفنا حالتين، وهناك حالات كثيرة سوف تكتشف في الأيام القادمة.
وأردف: ننتظر من وزارة التعليم ردًا، ومن هيئة مكافحة الفساد، نُدرك حجم هذا الفساد الذي يحصل.

وختم بقوله: وجب أن يعتدل هذا الحال، لكي ننطلق، لكي نعيش حياة أفضل، ولكي تنجح الرؤية، وينجح التوافق والتحول، لابد أن تكون الوزارات أنظف بحوكمة. وزارة التعليم بانتظار ردكم.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق