هواة الطقس يحذِّرون من أمطار الـ 50 ملم على جدة.. و"الأرصاد": نتابع مستغلي المطر

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"القحطاني" لـ"سبق": التنبؤ بكمية الهطولات صعب.. ونراقب الحالة بدقة

حذَّر العديد من هواة الطقس من غزارة الأمطار المتوقع هطولها على جدة فجر اليوم الثلاثاء، وإمكانية وصول الغزارة إلى 50 ملم.

واستذكر الهواة ما حدث في جدة في نوفمبر من عام 2010م، عندما تسببت الأمطار الغزيرة والسيولة الجارفة في انهيار سد أم الخير، وغرق المنازل والبيوت المجاورة، وهو تكرار لما حدث من كارثة سيول جدة قبلها بعام، التي تسببت في وفاة 114 شخصًا آنذاك.

أحد محللي الطقس قال في حسابه التويتري الذي يتابعه أكثر من 150 ألفًا: "من جنوب ينبع وجدة ورابغ وما وقع شرقها القريب التوقعات تشير إلى هطولات غزيرة يوم الثلاثاء بكميات تتجاوز الـ٥٠ ملم على جدة، وقد تكون أكثر من هذا الرقم. وأنا وضعت الاحتمال الأدنى".

هواة آخرون كتبوا العديد من التحذيرات بضرورة التنبه إلى خطورة الوضع؛ وهو ما أدى إلى حالة من الخوف من تكرار حالات الغرق التي شهدتها المحافظة الساحلية خلال العقد الحالي.

‏من جهته، قال الناطق الرسمي لهيئة الأرصاد وحماية البيئة إنهم مستمرون في متابعة الحالة الجوية مع أكثر من ١٦ جهة حكومية معنية بالظواهر الجوية، وعلى مدار 24 ساعة، وتعليق الدراسة في المناطق التي تشهد تقلبات جوية جاء بناء على الاشتراطات المرتبطة بالآلية المتبعة للظواهر الجوية والإنذار المبكر.

وقال إن الهيئة ترصد مع الجهات المختصة الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تستغل الظواهر الجوية، وتصدر تنبيهات وتحذيرات بهدف التكسب الإعلامي، وستتخذ الإجراء النظامي حيالها.

وعن احتمالية وصول الهطولات إلى 50 ملم قال: تحديد الكمية بهذه الدقة صعب للغاية؛ لأن هناك عوامل مختلفة تتحكم في قوة الهطول.. ولكن ثق تمامًا بأننا نراقب الحالة، وننسق مع الجهات المعنية كافة لضمان إبلاغهم بأي مستجد في الوقت المناسب.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق