تعرَّف على العقوبة التي تنتظر المتورطَيْن في مقطع فيديو شارع الفن بأبها

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الشاب والفتاة ارتكبا جريمة تمس الحياء العام وتخالف النظام والآداب العامة

كشف المستشار القانوني عبدالصبور عبدالقوي علي عن العقوبة التي تنتظر المتورطَيْن اللذين ظهرا في مقطع فيديو، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه تصرفات غير أخلاقية من قِبل شاب وفتاة في شارع الفن بأبها.

وقال المستشار القانوني عبدالصبور عبدالقوي علي إن الشاب والفتاة ارتكبا جريمة تمس الحياء العام، وهي ما أصفها شرعًا ونظامًا بجريمة فعل فاضح مخل بالحياء العام، وهي من الجرائم الواقعة على العِرض والأخلاق، تلك الجرائم التي تخدش الحياء في الإنسان، وتمس بحيائه وحياء الآخرين، وتخالف النظام العام والآداب العامة في المجتمع.

وأوضح: تعمد الشاب والفتاه ارتكاب فعل منهي عنه شرعًا؛ فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم "إياكم والجلوس بالطرقات". فقالوا: يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها، فقال "إذ أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه". قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال "غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وأضاف: وقد توافر في هذا الفعل العلانية في أحد الشوارع العامة، إضافة لوقوع فعل مادي يخدش في المرء حياء العين أو الأذن، إذ إن الشرع الحنيف قد نهى عن قيام المرأة بأي حركات أو إشارات أو أفعال منهي عنها شرعًا أمام المارة؛ ففي الحديث الذي رواه الترمذي عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "المرأة عورة، فإذا خرجت استشرفها الشيطان". فما بالنا بمشاركة المرأة في قيامها بفعل محرم، يستوجب تعزيرها لقاء جرمها الواقع أمام المارة في الشارع العام.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق