"بلدية تربة" تعتزم البدء بعدد من المشاريع التنموية والتطويرية بكلفة ٤٠ مليون ريال

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
13 مشروعاً تشكل نقلة نوعية نحو التطوير الخدمي وتقديم خدمات متميزة للأهالي

تعتزم بلدية محافظة تربة، تنفيذ وطرح عدد من المشاريع التي تساهم في دفع عجلة التنمية والتطوير الخدمي بالمحافظة، وتساعد على تقديم جملة من الخدمات البلدية للأهالي، بتكلفة إجمالية تقارب الـ٤٠ مليون ريال.

وأوضح رئيس بلدية محافظة تربة محسن بن غازي العتيبي لـ"سبق" أن البلدية بصدد تنفيذ عدد من المشاريع التي تم اعتمادها، وفتح مظاريفها خلال الأيام الماضية وهي ثلاثة مشاريع: الأول مشروع استكمال تشطيب وتأثيث المركز الحضاري مرحلة "ثانية"، والثاني مشروع إنشاء حديقة الفرسان، والثالث مشروع استكمال تقاطع كوبري الملك عبدالله مع طريق الطائف.

وتابع العتيبي: كما أن بلدية تربة تسعى الآن وتعمل على ترسية عدد ستة مشاريع متنوعة، وهي: مشروع معالجة وتطوير التقاطعات، ومشروع استكمال مبنى البلدية الجديد مرحلة "أولى"، ومشروع إعادة تأهيل الشوارع وأعمدة الإنارة، وكذلك مشروع تنفيذ حدائق وممرات مشاة وساحات، بالإضافة إلى مشروع تنفيذ مباني بلدية ومرافق عامة، ومشروع إنشاء ممرات رياضية.

وأضاف: هناك عدد أربعة مشاريع يجري تنفيذها وهي: مشروع استكمال مبنى المركز الحضاري مرحلة أولى، ومشروع تنظيم وتطوير حديقة الدعوة، ومشروع سفلتة مخصصة لمخططات المنح البلدية بتربة المرحلة "الثالثة"، ومشروع استكمال سفلتة مدخل تربة المزدوج الغربي.

ولفت العتيبي إلى أن هذه المشاريع التي بلغ عددها ١٣ مشروعاً تُقَدر تكلفتها الإجمالية بقرابة ٤٠ مليون ريال؛ ستضفي على المحافظة نقلة نوعية نحو التطوير الخدمي، وستساهم في تقديم خدمات متميزة لأهالي المحافظة.

وذكر أن البلدية خلال الأشهر الماضية وبجهود ذاتية بدأت في تطوير وعمل تحسينات على الدائري الغربي للمحافظة بعمل لمسات جمالية تهدف إلى جذب الأهالي ومرتادي الطريق الدائري وتحويله إلى ممشى مجهّز ببعض الإمكانيات التي تساعد في استخدام الممشى بالشكل المطلوب.

وبيّن العتيبي أن من هذه الإمكانيات زراعةُ عدد من النخيل الذي يتماشى مع بيئة المحافظة، وسيتم إنارة الممشى بأشكال جمالية مساعدة، وكذلك سيتم عمل مسارات خاصة لممارسة رياضة الدراجات الهوائية والمشي، مع تحديد المسارات بطلاء خاص مرقمة ومحددة المسافة.

وواصل: سوف تقوم البلدية بدعم الممشى بشبكات إنترنت مفتوح، مع وضع كراسي جلوس على امتداد الممشى مدعمة بمداخل USB لشحن الهواتف، كما أن العمل جارٍ الآن على استغلال كوبري تقاطع العلاوة الجديد والاستفادة من جنباته، وتحويلها إلى أشكال جمالية تُظهر واجهة المحافظة بشكل يليق بها، وكذلك تم دعم أعمدة إنارة طريق الملك عبدالعزيز بإناراة جمالية تظهر واجهة المحافظة بشكل جمالي.

يذكر أن هذه الجهود التي يشرف عليها شخصياً رئيس البلدية؛ يقوم على تنفيذها ومتابعتها كل من رئيس قسم الصيانة والتشغيل المهندس أحمد البركاتي، ومساعده محمد سيف العصيمي.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق