مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل "مكتب وفاء"

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مشيدًا برعاية حكومة خادم الحرمين لأبناء وبنات شهداء الواجب

رعى مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي الحفل الختامي لأنشطة وبرامج وفعاليات "مكتب وفاء" لرعاية أبناء وبنات شهداء الواجب وأبناء وبنات منسوبي التعليم المتوفين للعام 38 / 1439هـ، مساء أمس الثلاثاء بمسرح إدارة التعليم بالعزيزية.

جاء ذلك بحضور مدير عام إدارة شرطة العاصمة المقدسة اللواء فهد بن مطلق العصيمي ومساعده، ومدير عام مستشفى قوى الأمن العقيد عبد الوهاب القرشي، ومدير عام مكاتب وفاء بالوزارة الأستاذ دخيل بن صاهود المطيري، ومساعد المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية الدكتور طلال بن مبارك الحربي، ومدير مكتب التعليم الأهلي بمكة الدكتور فهد بن غرم الله الزهراني، ومديري المكاتب والإدارات التعليمية بتعليم مكة، ورؤساء الأقسام والمشرفين التربويين، وقادة المدارس والمكرمين من الجهات المتعاونة من القطاعين الحكومي والخاص، ورجال الأعمال الداعمين.

وكان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني، وتلاوة مباركة من القرآن الكريم للطالب فارس بن صالح الحارثي من متوسطة الأمير ماجد، تلاها كلمة سعد العابد الثقفي مدير مكتب وفاء، ثم قدمت إدارة نشاط الطلاب أوبريت "الوفاء" الذي نال استحسان الجميع لتجسيده الدور العظيم لحماة الدين والوطن ولمنسوبي التعليم في حراسة الفضيلة ورعاية السلوك الإنساني، فكلمة المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، تلاه تكريم المساندين لمكتب وفاء؛ شمل 170مكرمًا وجهات حكومية وخاصة.

وأشاد "الحارثي" في كلمته في الحفل التكريمي الذي أُقيم بهذه المناسبة على مسرح إدارة التعليم بالعزيزية مساء أمس الثلاثاء، بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده " يحفظهما الله" في خدمة ورعاية أبناء وبنات شهداء الواجب، إيمانًا منهم بالدور العظيم الذي قدمه آباؤهم لهذا الوطن المعطاء؛ دفاعًا عن ترابه ومقدساته وتاريخه وعروبته وإسلامه، مضحين بأرواحهم ومقدمين الغالي والنفيس على حدود المملكة لينعم الوطن والمواطنون بالأمن والأمان.

كما أشاد باهتمام ورعاية وعناية الدولة بأبناء المتوفين من المعلمين والمعلمات، لدورهم العظيم في التربية والتعليم؛ وجهودهم المقدرة في تخريجهم للأطباء والمهندسين والجنود والضباط وغيرهم من فئات المجتمع المختلفة التي تُسهم إسهامًا فاعلاً في خدمة الوطن نتيجة لما تلقوه من تعليم متميز على يد منسوبي التعليم من المعلمين والمعلمات.

وقدم المدير العام شكره الجزيل لمدير مكتب وفاء سعد العابد الثقفي ومساعده ومنسوبي المكتب على جهودهم المخلصة في خدمة أبناء وبنات شهداء الواجب والمعلمين المتوفين، وكل الإدارات التعليمية والجهات المساندة لما قدمته وتقدمه من برامج وأنشطة هادفة لهذه الفئة، وعلى جهودهم في بناء الشراكات الفاعلة مع الجهات المعنية.

فيما ثمّن مدير مكتب وفاء بإدارة تعليم مكة سعد الثقفي للمدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي رعايته للحفل الختامي لمكتب وفاء بعد مضي عام كامل من تأسيسه، مشيدًا في الوقت ذاته بالدعم اللامحدود الذي يقدمه المدير العام لـ "مكتب وفاء" من بذل ودعم وتوجيه ونصح وتذليل كل المعوقات، وتسخير كل الجهود والإمكانات التعليمية لرعاية أبناء وبنات شهداء الواجب وأبناء وبنات منسوبي التعليم المتوفين، كما شكر الثقفي مساعدي المدير العام، ومديري المكاتب التعليمية، ومديري الإدارات، وقادة وقائدات المدارس "بنين وبنات"، وشركاء النجاح من الجهات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص.

وأشار إلى أن الجميع عمل بكل تفانٍ واجتهاد لتقديم الرعاية المثلى لمستفيدي المكتب، فيما كان هدفهم الأوحد مرضاة الله ثم تقديم ما يمكن تقديمه للأبناء من خدمات وبرامج وفعاليات وأنشطة وزيارات ميدانية متنوعة.

يُذكر أن تكريم "مكتب وفاء" بإدارة تعليم مكة للمكرمين بالحفل الختامي لهذا العام 38 / 1439هـ "بنين" شمل الداعمين لـ 18 جهة حكومية وخاصة، و21 مدير إدارة ومساعد، و126 مدير مكتب ومساعد وقائد مدرسة ومنسق ومتعاون، إضافة إلى الدروع التقديرية لكبار الشخصيات.

مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل

مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل

مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل

مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل

مدير التعليم بمكة يكرّم 170 متعاونًا وجهة بختام حفل

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق