إخواني منشق لـ"المصريون": نزع حضانة أطفال الإخوان تزيد من "الإرهاب"

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال سامح عيد، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين والخبير الإسلامي، إن حملة "نزع حضانة أطفال الإخوان" التى أطلقها الناشط السياسى شريف الصرفي، لا يقبلها عقل ولا منطق ومجرد طرح أسم الحملة يعد أمرًا مثيرًا للاشمئزاز، بالإضافة إلى أن طرح الحملة أيضًا يزيد من وتيرة العنف والعمليات الإرهابية.

وأكد عيد فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، فى حالة تطبيق حملة "نزع حضانة أطفال الإخوان" فالطفل سيكون أكثر عنفُا وأكثر إرهابا وشراسة وسينضج وقلبه مليء بالحقد والتطرف المادى لأنهم أبعدوه عن منبع الحنان "الأم".

وواصل: "نحن فى هذه سنبعد الطفل عن والدته التى يعتبرها سند له بعد اعتقال والده من قبل رجال الأمن، وهنا ستكون الدولة حرمت الابن من الوالد والوالده".

وأضاف القيادى الإخوانى، أن المبدأ الذى قامت عليه الحملة لا يقلبه عقل ولا منطق ولا يجوز علميًا، لأنه وفقَا لعلم النفس لا يجوز فصل الابن عن والدته حتى لا يكون الطفل عنيفًا، ووفقًا لحقوق الإنسان المحلية والدولية لا يجوز فصل ابن عن والده ووالدته، وبالتالى نحن سنكون خالفنا كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وأوضح، بهذه الطريقة لا يمكن معالجة الإرهاب بل نحن بهذا المنطق نزيد من الإرهاب والعنف، ونجعل جماعة الإخوان تتحول من العنف الفكرى الكامن فى عقولهم إلى العنف المادى المتمثل فى العمليات الإرهابية.

وتابع: "وتعتبر تلك الحملة أمر تحريضى على العنف وأمر خطير للغاية ومستفز جدا".

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق