إيران "الإسلامية" توظف الجنس في التجسس

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ايران

ايران

حجم الخط: A A A

عمرو محمد

01 أغسطس 2017 - 02:53 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

كشفت وحدة مكافحة التهديدات لدى شركة «سكيوروركس»، عن هجمة إلكترونية نسائية إغرائية تقوم بها مجموعة إجرامية إيرانية تعمل فى مجال التجسس الإلكترونى، ويطلق عليها لقب كوبالت جيبسى أو Cobalt Gypsy والتى يُعتقد بأنها تعمل نيابةً عن الحكومة الإيرانية.

وقد نجحت المجموعة في إغراء المديرين التنفيذيين العاملين فى قطاع أمن تقنية المعلومات والتكنولوجيا، والنفط والغاز فى عدّة بلدان، ودفعهم للإفصاح عن بياناتهم وحساباتهم السرية.

وتعود تلك الهجمات إلي شهري يناير وفبراير من العام 2017، إذ شهد خبراء وحدة مكافحة التهديدات لدى "سيكيوروركس" آنذاك انطلاق عدة حملات إلكترونية احتيالية، استهدفت منشآت وهيئات حيوية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعد هذا الهجوم على امتداد العديد من القطاعات الرئيسية بما فيها الاتصالات السلكية واللاسلكية، والهيئات الحكومية، ووزارات الدفاع، وشركات النفط، ومؤسسات الخدمات المالية، باستخدام الهجمات الاحتيالية، بعد تحديد الشخصيات المستهدفة من خلال وسائل ومواقع التواصل الاجتماعى.


ايران

أخبار متعلقة

#
#
#
#

كشفت وحدة مكافحة التهديدات لدى شركة «سكيوروركس»، عن هجمة إلكترونية نسائية إغرائية تقوم بها مجموعة إجرامية إيرانية تعمل فى مجال التجسس الإلكترونى، ويطلق عليها لقب كوبالت جيبسى أو Cobalt Gypsy والتى يُعتقد بأنها تعمل نيابةً عن الحكومة الإيرانية.

وقد نجحت المجموعة في إغراء المديرين التنفيذيين العاملين فى قطاع أمن تقنية المعلومات والتكنولوجيا، والنفط والغاز فى عدّة بلدان، ودفعهم للإفصاح عن بياناتهم وحساباتهم السرية.

وتعود تلك الهجمات إلي شهري يناير وفبراير من العام 2017، إذ شهد خبراء وحدة مكافحة التهديدات لدى "سيكيوروركس" آنذاك انطلاق عدة حملات إلكترونية احتيالية، استهدفت منشآت وهيئات حيوية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعد هذا الهجوم على امتداد العديد من القطاعات الرئيسية بما فيها الاتصالات السلكية واللاسلكية، والهيئات الحكومية، ووزارات الدفاع، وشركات النفط، ومؤسسات الخدمات المالية، باستخدام الهجمات الاحتيالية، بعد تحديد الشخصيات المستهدفة من خلال وسائل ومواقع التواصل الاجتماعى.

المصدر المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق