العصار: الإنتاج الحربى تلتزم الدقة والسرعة فى إنجاز مشروعاتها

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

زار الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، ظهر اليوم الثلاثاء، ترافقه الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، محافظة كفر الشيخ، لتفقد المنطقة المقترح استغلالها لإقامة مشروع ضخم ومتكامل لتنمية الساحل الشمالى الغربى للمحافظة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال المؤتمر الدورى الرابع للشباب، الذى استضافته الإسكندرية خلال الأسبوع الماضى، بسرعة البدء فى تنفيذ المشروع .

واستقبل اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، وفدًا من أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، وتم عرض شرح تفصيلى للمشروع وحجم الأعمال المفترض تنفيذها حتى الآن على ساحل البحر المتوسط، شمال غرب محافظة كفر الشيخ، بطول 22 كيلو مترا وعرض 2.5 كيلو متر، أى ما يقرب من 10 آلاف فدان، ليكون الساحل الغربى للمحافظة منطقة متكاملة استثمارية سياحية سكنية خدمية صناعية.

وتشمل هذه المنطقة، مناطق صناعية ولوجيستية وميناءً رئيسيًا متعدد الأغراض، ومركزًا للحرف والصناعات اليدوية، إضافة إلى إنشاء مدينة أوليمبية ومدينة سكنية متكاملة المرافق والخدمات، وطرح وحدات سكنية للشباب، وإنشاء مشروعات إسكان اجتماعى، إضافة لإنشاء منطقة صناعية متطورة للصناعات الصغيرة والمتوسطة، ومنطقة معارض مفتوحة للتسويق .

وشهد الوزيران والمحافظ خلال الزيارة، توقيع عقد تقديم خدمات استشارية ودراسات استراتيجية وفنية، وإعداد المخطط العام المبدئى لمشروع التنمية العمرانية للساحل الشمالى الغربى لكفر الشيخ، فى إطار بروتوكول التعاون بين المحافظة ووزارة الإنتاج الحربى الموقع فى مايو 2016 بشأن تنمية الساحل الشمالى الغربى لكفر الشيخ، وملحق بروتوكول التعاون بين هيئة الأوقاف ومحافظة كفر الشيخ، بحضور وزراء الأوقاف والإنتاج الحربى والاستثمار، الموقع فى أغسطس 2016.

وتضمن البروتوكول اتفاق الطرفين(هيئة الأوقاف ومحافظة كفر الشيخ)، على أن تكون وزارة الإنتاج الحربى مفوضاً ووكيلا عنهما فى طرح الأراضى المخصصة للاستثمار على المستثمرين، ولها فى سبيل ذلك كل الصلاحيات القانونية اللازمة لإتمامها، وبناء عليه فقد أنابت المحافظة عنها وزارة الإنتاج الحربى التى تمثلها فى هذا العقد الهيئة القومية للإنتاج الحربى، بتكليف أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة (محرم باخوم) بوضع الدراسات الفنية المبدئية ودراسات الجدوى الابتدائية لتحديد أفضل القطاعات الممكن استخدامها بالمساحة المشار إليها، كما وقّع الطرفان أيضا خطة نطاق الأعمال للمشروع، التى تمثل مراحل تنفيذ المشروع ودراسات الجدوى التى ستتم لدراسة أثر المشروع على البيئة وعلى النمو الاقتصادى والمجتمعى، وتحديد كل الأنشطة التى سيوفرها هذا المشروع .

وأكد “العصار” فى حديثه، أن وزارة الإنتاج الحربى تولى مشروع المنطقة الاستثمارية بالساحل الشمالى الغربى لكفر الشيخ اهتماما كبيرا لما سيحققه من نقلة حضارية كبيرة بالمحافظة خلال الفترة المقبلة، متابعا: “المشروع سيساهم بشكل كبير فى تنفيذ خطة التنمية المستدامة للدولة، وخلق فرص واعدة للاستثمار وجذب المستثمرين لمصر، بما يعود بالنفع على المواطن وينهض بالاقتصاد الوطنى”.

وأضاف وزير الدولة للإنتاج الحربى، أن الوزارة تهدف للتكامل مع كل مؤسسات الدولة، واستغلال فائض الطاقات الإنتاجية لشركاتها لخدمة تنفيذ المشروعات القومية للدولة، مضيفا أنه سبق أن وقعت الوزارة بروتوكول تعاون مع محافظة كفر الشيخ، للمساهمة فى تنفيذ خطة تطوير المحافظة، وأن الإنتاج الحربى تلتزم بالدقة والسرعة فى إنجاز كل المشروعات التى تتولى تنفيذها .

من جانبها، أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، أن تنمية منطقة الساحل الشمالى الغربى لكفر الشيخ ستضيف رقعة جديدة للاستثمار فى مصر، بما تمتاز به المنطقة من مناخ مشجع لأصحاب المصانع والشركات على توسيع دائرة الانتشار وفتح أسواق جديدة فى المنطقة، مؤكدة أن هذا المشروع سيخلق نهضة اقتصادية وحضارية فى الوجه البحرى، كما أنه سيوفر مزيدا من فرص العمل هناك، مشيرة إلى أن الوزارة ستعلن قريبا عن الخريطة الاستثمارية الشاملة التى تشمل كل الفرص الاستثمارية فى القطاعات والمرافق والخدمات للمستثمرين.

من جهته، قال اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، إنه سعيد بمشاركة الحكومة فى تنفيذ المشروعات القومية للمحافظة، معربا عن ثقته التامة فى الإنتاج الحربى بما تمتلكه من إمكانيات ومقومات تؤهلها للعمل فى المشروعات الكبرى، متابعا: “نحرص على متابعة تنفيذ خطوات المشروع بالدقة والسرعة المطلوبة، وعلى حل كل المعوقات التى من شأنها تعطيل إنجاز العمل فى المشروع”، مشيرا إلى أنه سعيد بوجود رجال أعمال وأصحاب مصانع لديهم الروح الوطنية لضخ استثماراتهم فى البلاد .

وفى النهاية، اصطحب المحافظ الوزيرين فى جولة لتفقد المشروع على أرض الواقع، وشهدت الجولة تقديم شرح تفصيلى حول كيفية توزيع هذه الأرض واستغلال مواردها وبيئتها الطبيعية الاستغلال الأمثل، الذى يؤهلها لتكون منطقة متكاملة.

 

المصدر وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق