مصر والسودان تبحثان تفعيل المشروعات التكاملية بينهما

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

يرأس سامح شكرى وزير الخارجية، الوفد المصرى بالعاصمة السودانية، المُشارك فى أعمال لجنة المشاورات السياسية بين البلدين، فى إطار الاتفاق بين البلدين على دورية انعقاد اللجنة، وحرص البلدين على تطوير التعاون الثنائى بينهما فى كافة المجالات.

وقال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم "الخارجية"، أن هذا الاجتماع يعد الثالث للجنة، مشيرًا إلى أن ذلك سبقه اجتماع اللجنة بالخرطوم فى 20 أبريل الماضي، والقاهرة فى 3 يونيو من العام الحالي أيضًا، مضيفا أن هناك حرص من الجانبين على مناقشة كافة جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين بشفافية وصراحة، بما يعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، فضلا عن العمل على معالجة كافة الشواغل والمعوقات أمام تطوير العلاقات الثنائية.

وأوضح أبو زيد، فى بيان صحفى اليوم الثلاثاء، أنه من المنتظر أن تناقش اللجنة كافة جوانب التعاون الثنائى، سواء فى المجال السياسى أو الاقتصادى أو التجارى، ومتابعة تفعيل عدد من المشروعات التكاملية الاقتصادية الكبرى التى تم التوافق عليها فى إطار انعقاد اللجنة العليا المشتركة، كتطوير المنطقة الصناعية المصرية بالخرطوم، وتفعيل المشروع الاستراتيجى المشترك لإنتاج اللحوم، فضلاً عن متابعة مشروع التكامل الزراعى المشترك فى ولاية النيل الأزرق.

شاهد أيضا

وأضاف المتحدث الرسمى للوزارة، "تتناول اللجنة متابعة أداء الإعلام فى البلدين، فى إطار الحرص المشترك على الحفاظ على العلاقات الأخوية والابتعاد عن كل ما يعكر صفو تلك العلاقات".

وتابع المتحدث باسم الخارجية، بأن اللجنة ستتناول أيضا الإعداد لعقد لجنة المنافذ المشتركة بالقاهرة، وعقد اللجنة القنصلية المشتركة فى الخرطوم، فضلا عن التنسيق لعقد اجتماعات مجلس إدارة الشركة السودانية المصرية للتكامل الزراعى، مؤكدا على أن اجتماع اللجنة برئاسة وزيرى خارجية البلدين يأتى فى إطار حرص قيادتى البلدين على تحقيق آفاق أرحب من التعاون الثنائى بما يصبو لآمال وتطلعات الشعبين الشقيقين المصرى والسودانى.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق