أحزاب سياسية ترفض "أكشاك الفتوى" بـ"المترو"

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
slider

حجم الخط: A A A

آية عز

02 أغسطس 2017 - 09:53 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أعلنت بعض الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الشخصيات العامة، رفضها لـ"أكشاك الفتوى" المتواجدة داخل محطات المترو، مؤكدين أن البروتوكول الذي وقعته إدارة المترو مع مجمع البحوث الإسلامية، حول الإذاعة الداخلية والأكشاك ما هو إلا بدعة مكروهة لا يوجد لها مثيل في دول العالم.

وأكد الموقعون على البيان، أن تلك التجربة تكشف عن سطحية وضحالة فكر يُفترض فيه القدرة على مواجهة الفكر المتطرف، إلا أن ذلك التصرف يثير الفتنة الدينية بين المواطنين المصريين، إلا أذا تم تأسيس أكشاك للكهنة والقساوسة لخدمة المواطنين الأقباط.

وأضافوا أن مترو الأنفاق وغيره من وسائل المواصلات مرافق عامة مملوكة للشعب المصري بمختلف مكوناته ولا يجوز أن تفرض عليه "برامج دعوية" أو "فتاوى" تخص دين من الأديان.

وأشار الموقعون على البيان، إلى أن أكشاك الفتوى لا تمت بأي صلة لدعوة تجديد الخطاب الديني.


slider

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أعلنت بعض الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الشخصيات العامة، رفضها لـ"أكشاك الفتوى" المتواجدة داخل محطات المترو، مؤكدين أن البروتوكول الذي وقعته إدارة المترو مع مجمع البحوث الإسلامية، حول الإذاعة الداخلية والأكشاك ما هو إلا بدعة مكروهة لا يوجد لها مثيل في دول العالم.

وأكد الموقعون على البيان، أن تلك التجربة تكشف عن سطحية وضحالة فكر يُفترض فيه القدرة على مواجهة الفكر المتطرف، إلا أن ذلك التصرف يثير الفتنة الدينية بين المواطنين المصريين، إلا أذا تم تأسيس أكشاك للكهنة والقساوسة لخدمة المواطنين الأقباط.

وأضافوا أن مترو الأنفاق وغيره من وسائل المواصلات مرافق عامة مملوكة للشعب المصري بمختلف مكوناته ولا يجوز أن تفرض عليه "برامج دعوية" أو "فتاوى" تخص دين من الأديان.

وأشار الموقعون على البيان، إلى أن أكشاك الفتوى لا تمت بأي صلة لدعوة تجديد الخطاب الديني.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق