التكلفة الحقيقية للحج الفاخر.. 65 ألفا للطيران والإقامة.. و23 للطوافة والإركاب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

غرفة السياحة تنهي اتفاقيات المطوفين والنقل الداخلي.. والسعودية تعلن حالة الطوارئ في الصحة

ضجيج وصخب صاحبا إعلان وزارة السياحة عن أسعار برامج الحج لعام 1438 هـ، فقد رفضت الضوابط النزول بالأسعار عن 51 ألف جنيه للحج الاقتصادي، كما وضعت سقفها الأقصى عند 120 ألف جنيه لبرامج الخمس نجوم -بدون طيران- وكعادتها ثارت شركات السياحة رافضة أسعار البرامج واشتراطات الضوابط.. حتى أعلنت مصر للطيران عن أسعار تذاكرها التي بدأت من 10600 جنيه وحتى 30 ألف جنيه.. لتعلن الشركات الحرب على الوزارتين "السياحة والطيران".

«التحرير»، رصدت التكلفة الفعلية لبرنامج الحج الخمس نجوم، والذي اعتبرته الشركات يحقق خسائر فادحة، ويحتوي على أسعار مجحفة، وقد حددته الضوابط الوزارية بسعر 105 آلاف جنيه زادت عليها الشركات 15 ألفا، ورغم ذلك استمرت الشكوى.. ثمن البرنامج الذي تسدده لدى شركة السياحة عقب الفوز بالتأِشيرة في القرعة العلنية يشمل: "التأشيرة، والإقامة، والطوافة، والإركاب -النقل الداخلي بالمملكة-، وعمولة الشركة".

مؤسسة الطوافة

أولى الخطوات كانت من جانب غرفة شركات السياحة، التي أعلنت إنهاء آخر إجراءات موسم الحج 1438 هـ، بتعاقد وقعته إيمان سامي رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، مع عباس بن عبد الغني قطان رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية، بشأن قائمة أسعار الخدمات المقدمة للحجاج المصريين من مؤسسسات الطوافة المتعاقد معها بالمملكة العربية السعودية، والتي أقر فيها الأخير بتقديم خدمات المؤسسة لحجاج المستوى السياحي الأول "خمس نجوم" مقابل 3.780 ريال عن كل حاج -7800 حاج-، بينما للمستوى الثاني "أربع نجوم" مقابل 3.220 ريال -3900 حاج-، والمستوى الاقتصادي طيران وبري 1.830 ريال -24000 حاج-، وشددت الغرفة على الشركات بضرورة الالتزام بالأسعار المتعاقد عليها مع المؤسسة وعدم دفع أي مبالغ زائدة، إلا في حالة الاتفاق مع مكتب الخدمات الميدانية على توفير خدمات إضافية غير موجودة بالعقد، كما عممت الغرفة أرقاما يمكن لمندوب شركة السياحة اللجوء إليها في حالة اعتراض مكتب الخدمة الذي سيتم التعاقد معه أو طلبه مبالغ زائدة.

شيكات الإركاب.. النقل الداخلي في المملكة تتعاقد عليه أيضا غرفة شركات السياحة، باعتبارها الممثل القانوني والشرعي للشركات -القطاع الخاص-، وقد أعلنت الغرفة قبل ساعات، عن توصلها لاتفاق بشأن سداد قیمة شیكات الإركاب إلكترونیا من خلال بوابة موحدة لحجاج الخارج -المسار الإلكتروني-، وذلك بمقابل: مبلغ 1029 ریالا عن كل حاج قادما عن طریق مدینة الحجاج بجدة، ومغادرا عن طریق مدینة الحجاج بجدة أیضا "جدة - جدة"، مبلغ 5.941 ریال عن كل حاج من الحجاج القادمین عن طریق مطار الأمیر محمد بن عبد العزیز بالمدینة المنورة ومغادرتھم من مدینة الحجاج أو العكس "جدة - مدینة" أو "المدینة - جدة"، و573 ریال سعودي عن كل حاج من الحجاج القادمین برًّا.

شاهد أيضا

مفاجأة مدوية أعلنت عنها الشركة الوطنية «مصر للطيران»، في أسعار تذاكرها لنقل حجاج بيت الله الحرام إلى الأراضي المقدسة، والتي وصلت إلى 30 ألف جنيه، وهي الأزمة التي كشفت عجز وزارة السياحة عن حماية الشركات والعملاء وموسم الحج بأكمله. مصر للطيران وضعت لائحة أسعار خالفت كل التوقعات، حيث بدأت من 10600 جنيه حتى 12 ألف جنيه لمن تزيد رحلته على 24 يومًا "القاهرة - جدة - القاهرة"، بينما ترتفع إلى 16 وحتى 18 ألف جنيه لمن يسافر لمدة يوم بعد يوم فأقل مرورًا بالمدينة المنورة.

ما وصفته مصر للطيران بـ«الأيام المميزة»، هو فترة سفر حجاج الأربع والخمس نجوم، والتي بالغت فيها الشركة بشدة لتضع سعر التذكرة للمسافر يوم 4 ذو الحجة "جدة والمدينة المنورة" 29 إلى 38 ألف جنيه، في رحلة لا تستغرق أكثر من ساعتين، مذيلة بيان أسعارها بعبارة: «الأسعار المرفقة قابلة للتعديل في حالة زيادة الضرائب أو رسوم المطارات أو تغيير سعر صرف العملات الأجنبية».

تأشيرة الحج تمنح لمصر مجانا.. وتباع للمواطن بنحو 3 إلى 5 آلاف جنيه -مباشرة وغير مباشرة-، أما الإقامة فتختلف باختلاف مدى قرب الفندق من الحرمين الشريفين، لتبلغ تكلفة الفرد في الغرفة الرباعية على بُعد 2000 متر من الحرم نحو 15 ألف جنيه، وترتفع إلى 45 ألف جنيه أمام الحرم، علاوة على سداد الحاج لرسوم صندوق الحج والعمرة، والتي تُحصل من المواطنين بقرار وزاري وليس قانون، وتبلغ قيمتها 600 جنيه عن كل حاج، كان يفترض أن تصرف على لجان المعاينة والإشراف والمتابعة التي توفدها الوزارة لخدمة الحجاج المصريين ورعايتهم، غير أن الوزارة تنفق منها على مكافآت العاملين وخطط تنشيط السياحة الخارجية.

فندق-قصر-مكة-رافلز

وحول لجان المعاينة والإشراف، أكدت إيمان سامي، رئيسة لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات السياحية، في تصريحات للصحفيين، أن لجان معاينة سكن الحجاج بالأراضي المقدسة انتهت من معاينة مساكن منطقة النزهة بمكة، وسوف تبدأ اليوم في معاينة فنادق العزيزية التي يسكنها حجاج برامج البري والاقتصادي، وتقوم اللجنة مباشرة باستبعاد المساكن غير المطابقة للمواصفات الموضوعة بالضوابط الوزارية، مشيرة إلى أن أسعار برامج الحج لم تشهد أي تغيير عن المعلن بالضوابط، مشددة على برنامج المستوى الاقتصادى -طيران-، لموسم كامل بمكة المكرمة بفنادق الحرم وحتى 1250م عنه، تباع بسعر 51 ألفا و500 جنيه، وموسم كامل مكة بفنادق من 1250م وحتى 2000م بسعر 49 ألفا و500 جنيه، واقتصادي -تحسين خمس نجوم- بسعر 46 ألف جنيه، واقتصادي -تحسين أربع نجوم- بسعر 44 ألف جنيه، أما سعر برنامج الحج البري لموسم كامل بفنادق الحرم وحتى 1250م، فيبلغ 52500 جنيه، وموسم كامل مكة بفنادق من 1250م وحتى 2000م بسعر 51 ألف جنيه، وبري تحسين خمس نجوم بسعر 48 ألف جنيه، وبري تحسين أربع نجوم بسعر 46 ألف جنيه.

بقيت الرعاية الطبية، والتي تتولاها وزارتا الصحة في مصر والمملكة ولا يتم تحميلها على الحجاج، بل شركات التأمين.. وفي هذا الشأن أعلنت وزارة الصحة السعودية استعدادها لتوفير الرعاية الصحية لضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام 1438هـ، بدءًا من وصولهم للمملكة عبر منافذ الدخول الجوية والبحرية والبرية وفي أماكن وجودهم في مناطق الحج وحتى عودتهم، مشددة على أن النواحي الوقائية للحجاج في مقدمة أولوياتها، حيث تقوم بمتابعة المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميًّا بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية، وتوفر مراكزها المنتشرة بمكة والمدينة الاحتياجات اللازمة من القوى العاملة والمستلزمات الطبية "اللقاحات والأدوية الوقائية" وتعمل على مدار الساعة يوميًّا خلال الموسم.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق