«عذبوني ودمروا منزلي».. قصة اختطاف شاب «كفر شكر» 48 ساعة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

بعبارات متقطعة يتخللها البكاء، روى شاب يدعى سيد عبد الرازق من قرية كفر الشيخ بمحافظة القليوبية، والذي اختفى منذ يومين في ظروف غامضة، قصة اختفائه لأحد أقاربه، وذلك بعد العثور عليه بطريق مصر إسماعيلية الصحراوي مجرد الملابس وعليه آثار تعذيب، حيث تم نقله إلى مستشفى التأمين بالعاشر من رمضان.

أشرف شفيق نجل عمة الشاب يروي عن عبد الرازق قوله: إن مجموعة من الأشخاص اعترضوا طريقه أثناء عودته من كفر شكر، عقب لقاء المحامي الذي وكلّه لتولي قضية قام برفعها ضد أحد الأشخاص المتورطين في هدم منزل أسرته، و عكفوا على إنزاله من فوق الدراجة النارية الخاصة به، واعتدوا عليه بالضرب حتى فقد وعيه".

8754869875

وأردف "بعد ذلك قاموا بإشعال النار في دراجته على مدخل قريته وقاموا باختطافه".

ثم يتوقف "شفيق" عن الحديث لبرهة، ويعاود مجددًا ويؤكد "أنه خلال تواجده بالمشفى، وجد عبد الرازق يردد عبارة (ناس معرفهمش خدوني بعد ما ضربوني ومضوني على ورق في مكان معرفش فين وبعد كدا نزعوا ملابسي وألقوا بي فى الصحراء بجوار الطريق).

شاهد أيضا

وأضاف: هناك مجموعة من العمال وجدوا عبد الرازق مُلقى على طريق (مصر إسماعيلية الصحراوي)، مُجردا من ملابسه وعليه آثار اعتداء مُبرح، فقاموا على الفور بحمله حتى استفاق، وسألوه عما حدث له -فسرد لهم القصة وطالبهم بالاتصال على أحد شباب القرية- الذي قام بإخبار أسرته.

98657824

وتابع: "بعد ذلك قاموا بنقله لمستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان لتلقي العلاج وإعداد تقرير طبي بحالته، واتخاذ اللازم".

كان قد اختفى شاب يدعى سيد عبد الرازق 35 عامًا منذ يومين من قرية تصفا بكفر شكر في ظروف غامضة، وطالبت أسرته اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية واللواء محمد توفيق الحمزاوى مدير أمن القليوبية بسرعة الكشف عن أسباب اختفاء نجلهم وإعادته سالمًا.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق