الحكومة تحيي مشروع «لحوم البتلو» لتوفير فرص العمل والعملة الصعبة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أطلقت الحكومة إشارة البدء في مشروع «لحوم البتلو» الذي يستهدف توفير فرص عمل لصغار مربى المواشي، للعمل على رفع إنتاجية اللحوم الحمراء، مما يوفر بدوره العملة الصعبة من خلال تقليل الاستيراد من الخارج.

وشهد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء اليوم الأربعاء مراسم تسليم العقود لعدد من المربين ضمن المشروع القومى لـ«لحوم البتلو» الذي يتم تنفيذه تحت إشراف وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

وحضر مراسم تسليم عقود المشروع الجديد كل من الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونواب الوزير، ورئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى.

فرص عمل 
وتسعى وزارة الزراعة لإحياء مشروع لحوم البتلو ضمن المشروعات القومية التي تقوم بها الدولة من أجل رفع الإنتاجية من اللحوم الحمراء بهدف توفير احتياجات السوق المحلية منها بأسعار مناسبة وتقليل الاستيراد لتخفيف الضغط على العملة الصعبة، فضلا على تعزيز الشراكة المجتمعية من خلال مساهمة الجمعيات والشركات مع الحكومة في حل مشكلة العجز في اللحوم الحمراء، وتشجيع صغار المربين على الدخول في منظومة تسمين البتلو بما يتيح فرص تشغيلية لشباب الخريجين في تلك المشاريع ذات المردود الاقتصادي الجيد.

وقال الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فى تصريح إعلامي عقب تسليم العقود للمربين إن المشروع يقوم على تقديم الرعاية للحفاظ على المواليد من الأبقار والجاموس، حتى بلوغ 400 كيلوجرام كحد أدنى وهي السن القانونية للذبح فيما يتعلق بالمواليد من الذكور، ودخول مرحلة الإنتاج بالنسبة للمواليد من الإناث.

وأضاف الوزير أن المشروع يستهدف توفير تمويل لشراء الرأس الواحدة يقدر بمبلغ 10 آلاف جنيه كحد أقصى، بالإضافة إلى 5 آلاف جنيه كقيمة لتمويل الأعلاف والأمصال اللازمة للرأس، بحيث يصل إجمالى التمويل لصغار المربين وشباب الخريجين إلى 400 ألف جنيه، و2 مليون جنيه للمزارع التجارية والجمعيات المتخصصة فى الإنتاج الحيوانى.

شاهد أيضا

وأوضح البنا أن عدد المستفيدين من هذا المشروع قد وصل إلى 518 مستفيدا على مستوى 12 محافظة، وتم اعتماد مبلغ 82 مليونا و982 ألفا و 500 جنيه لتمويل شراء عدد 6 آلاف و881 رأس تربية بالإضافة إلى عدد 4 آلاف و638 رأس تغذية.

تعاون مشترك 
من جانبها أكدت الحكومة تقديم التيسيرات والحوافز اللازمة لفئات المستفيدة من صغار المربيين وشباب الخريجين، والمنشآت الفردية والشركات بأنواعها والمزارع التجارية، والجمعيات التعاونية للإنتاج الحيواني، لاسيما توفير مستلزمات الإنتاج مثل الرعاية البيطرية، والأعلاف ذات الجودة العالية، وتطبيق نظام التأمين على رؤوس الماشية، من أجل ضمان الاستمرارية الناجحة لمشروع لحوم البتلو.

ويعد المشروع ثمرة تعاون بين وزارات الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني، إذ يتمثل دور وزارة الزراعة بالمشروع في اختيار الأماكن الملائمة للتربية، وتوفير الرعاية البيطرية والتدريب حول أسس الإعاشة والتغذية السليمة، وإجراء التأمين على رؤوس الماشية من خلال صندوق التأمين على الماشية.

كما تقوم اللجان الفنية بالمحافظات - والتي تضم مديريات الطب البيطري، وإدارة الإنتاج الحيواني- بالمتابعة الميدانية للمستفيدين من المشروع والتأكد من سير المشروع وفق الشروط والضوابط المحددة. 

وتوفر وزارة المالية المبالغ اللازمة لمنحها للمستفيدين من خلال البنك الزراعي المصري بقرض ميسر، فيما تتعاون وزارة التموين بدعم المستفيدين بكميات من الردة المدعمة وإمكانية استلام العجول بعد اكتمال دورة التسمين، بينما يساهم المجتمع المدني في تغطية تكلفة الخدمات البيطرية، والتأمين لصغار المربيين بالمشروع وكذلك المساهمة في أعمال المتابعة الميدانية.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق