«الناس بتخاف من شكلي».. الحروق تحرم عبد الهادي من العمل (صور)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

تبدلت حياة المواطن عبدالهادي جابر عبدالله 180 درجة بعد إصابته بحروق من الدرجة الثانية والثالثة إثر نشوب حريق كبير بمحل عمله والذي طرد منه، ليجد بعد ذلك كل الطرق مسدودة أمامه  في رحلة بحث طويلة عن كسب قوت يومه.

«الناس بتخاف مني وبتهرب ومفيش حد بيرضي يشتري مني حاجة».. بدأ عبدالهادي بهذه الكلمات حديثه لـ"التحرير"، موضحا أنه يبلغ من العمر  26 عاما ويسكن في منطقة القباري بالإسكندرية، ويسعى لكسب قوت يومه من خلال بيع اللب والأذكار قرآنية على طريق الكورنيش لسد رمق أسرته.

cfb87f0fab.jpg

وبنبرة حزن قال: «للأسف محدش بيشتري مني بسبب شكلي، ومش عارف هصرف على عيالي منين؟».

74f180d3bd.jpg

شاهد أيضا

وسعى عبدالهادي لإيجاد وظائف أو فرص عمل لدى المحال قبل إقباله على بيع اللب، لكنه لم يجد من يفتح له الباب أمامه، يقول: «مفيش شغل عاوز يقبلنى علشان أنا عندى حروق فى الوش والرقبة والصدر والزراعين والظهر وعامل 27 عملية».

57907ba66d.jpg

ولجأ عبدالهادي إلى معونة الحكومة فرفض أوراقه المسؤولون بوزارة التضامن: «ذهبت أكثر من مرة لعمل معاش من الدولة وأحمل كارنيه يثبت إعاقتى، لكن المسئولين قالوا لي أنت قادر على العمل».

واستطرد الرجل الذي كست ملامحة حالة من الحزن: «كلما ذهبت لمسئول محدش يرضى يعملي أي حاجة وأنا بناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي التدخل علشان يصرفولي معاش أقدر أعيش بيه أنا زوجتي وبناتي، مطالبا بتوفير عمل يقبله».

f04d1795cb.jpg

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق