«هبة».. إسكندرانية نجحت في كسر البطالة ببيع الشاي على الكورنيش (صور)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

تحدت سيدة إسكندرانية الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد ونجحت في كسر البطالة من خلال العمل على عربة الطاقة الشمسية لتبدأ حلمها في ريادة الأعمال وتحصل على لقب «سيدة الأعمال الصغيرة».

3

وتمسكت هبة محمد على صاحبة الـ29 عاما بحلم إدارة الأعمال ولم تستلم للمحبطين من حولها، فاستغلت خبرتها الأكاديمية التي درستها في كلية السياحة والفنادق بجامعة الإسكندرية، وقررت إدارة عربة طاقة شمسية تبيع من خلالها المشروبات الساخنة على كورنيش عروس البحر المتوسط، ويساعدها في ذلك زوجها.

12

وسردت هبة لـ«التحرير» تفاصيل تمسكها بحلمها في إدارة الأعمال، قائلة إن فكرة مشروعها جاءتها بسبب الظروف المادية السيئة التي كانت تعيشها بعد أن ترك زوجها العمل ولم يجد غيره.

6

وأضافت: «ذهبت إلى حي أول المنتزه وطلبت عربة طاقة شمسية، وتمت الموافقة على طلبي بعد تقديم الأوراق المطلوبة»، واستكملت بنبرة مليئة بالسعادة لوضعها الحالي: «تم تحديد منطقة بير مسعود لتكون موقع عملي، والعربة صدر لها ترخيص بمدة زمنية معينة، وإن شاء الله نجددها».

1

ورغم أن لديها طفلان تتولى تربيتهما، تقف هبة بالزي الخاص المميز لها يوميا لتستمتع بعملها، فالشاي والقهوة وغيرهما من المشروبات الساخنة اعتادت على التميز في صناعتها.

شاهد أيضا

6

عملت «سيدة الأعمال الصغيرة» قبل ذلك «نادلة» بنادي سموحة الرياضي، وتركت وظيفتها بعد زواجها، لكنها عادت إلى العمل هذه المرة بمشاركة زوجها، وذكرت: «بعد أن ترك زوجي عمله قررت أن أساعده بهذا المشروع ونتناوب الوقوف على العربة».

11

وعن مدى قدرة مشروعهما على تغطية نفقات منزل الزوجية، قالت هبة: «الدنيا ماشية وقادرين نفتح بيتنا ونصرف على عيالنا والحمد لله».

4

وتقدم هبة لزبائنها الحلويات التي تصنعها بمنزلها يوميا إلى جانب المشروبات الساخنة وبعض أنواع المكرونة «الأندومي»، لافتة إلى أن الإقبال كبير وخاصة من الأطفال.

5

وأعربت «سيدة الأعمال الصغيرة» عن أمنياتها بتوسيع مشروعها وتتمكن فيما بعد من أن تفتح كافيه ومطعما، معتبرة أن تلك العربة مجرد خطوة وبداية فقط لحلمها الأكبر ليس إلا.

8

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق