برلماني يتقدم بمذكرة ضد زميله بعد وفاة ثلاثة عمال حرقا بمصنعه

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كشف النائب شرعي صالح عن أن النائب معتز محمد محمود هو مالك مصنع أسمنت أسوان والذى توفى فيه 3 عمال وإصيب إثنين آخرين بسبب عدم توافر مهمات الأمن والسلامة المهنية، لافتا الى انه أعدَّ مذكرة لرئيس مجلس النواب يطالبه فيها بالإجابة على عدد من الأسئلة بشأن أزمة العمال.

وأوضح النائب أن هناك افتقاد تام لوسائل السلامة المهنية ما أدى للحادث الأليم الذي لا تقبله العقول والقلوب -كما ذكر-، وأن غضب زملائهم العمال وتنظيمهم وقفة كان أمر طبيعي بسبب سخطهم على ما جرى لزملائهم، وللمطالبة بمنع تكرر هذه الكوارث.

وأكد النائب في تصريح خاص ل التحرير أن الوقفة التي نظمها العمال لم تعطل الإنتاج أو تخرب شيئًا، والهدف منها كان أن يطالب العمال بتوفير مهمات الأمن والسلامة حتى لا تتكرر الكارثة التي وقعت مرة أخرى.

وأوضح النائب أنه أعد مذكرة لتسليمها اليوم الخميس، لرئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، مشيرًا إلى أن صاحب هذا المصنع هو زميل بالمجلس، معلقًا: لكن الأهم والأولى من الزمالة أن ينتصر الحق وأن مسألة الزمالة لن تعلو على حق من أعطونا أصواتهم.

وأشار النائب إلى أنه طالب رئيس مجلس النواب أن يوضح النائب "معتز محمد محمود" دواعي وأسباب الحادث الذي أودى بحياة العمال، وتوضيح الإجراءات الوقائية التي سيتخذها في المستقبل تجنبًا لمنع تكرار هذه الكارثة، وعن التعويضات المادية المناسبة لمن طالتهم الإصابة وتوفوا نتيجة الحادث.

كما أوضح أنه طالب بأن تقوم وزارة القوى العاملة بزيارة للمصنع بالتعاون مع مديرية القوى العاملة بالمحافظة لمعرفة أسباب الحادث وتجنب حدوثه مرة أخرى.

شاهد أيضا

من جانبه قال محمد سعفان وزير القوى العاملة إن هناك أخطاء فنية أدت لسقوط المادة الخام التي أدت لوفاة 3 من العمال وإصابة إثنين آخرين منهم.

وأشار الوزير في تصريحات له اليوم الخميس  على فضائية المحور، أنه تواصل مع المحامي العام والمحافظ لتوضيح حقيقة غضب العمال الذي أدى لوقوفهم بعد وفاة زملائهم نتيجة عدم وجود إجراءات أمن وسلامة مهنية بالمصنع، وأنه بالفعل تم إخلاء سبيل العمال بعدها.

كما أشار الوزير إلى أن الوزارة تتابع مع مديرية القوى العاملة بأسوان أوضاع العمال، كما أن الوزارة تعمل على تخصيص مبالغ لأهالي العمال المتوفين كتعويض لهم، بالإضافة إلى أنه سيتم العمل على كيفية تجنب المخاطر في كافة شركات الأسمنت كما حدث بأسمنت أسوان.

وقررت محكمة جنح مستأنف أسوان الإثنين الماضي، تأييد قرار إخلاء سبيل 8 من عمال مصنع أسمنت أسوان "ميديكوم"، الذين ألقي القبض عليهم، في أثناء فض اعتصام عمال مصنع الأسمنت على طريق "أسوان - أبو سمبل"، احتجاجًا على وفاة 3 عمال من زملائهم.

كان العمال قد نظموا اعتصامًا بالقرب من موقع المصنع، الأسبوع الماضي، استمر 4 أيام، للمطالبة بتوفير مناخ آدمي آمن وبيئة ملائمة لهم في أثناء العمل، عقب وفاة ثلاثة من زملائهم هم: طارق عبد الله، 46 سنة، وعلي إبراهيم، 47 سنة، والمهندس طارق محمد نور، بسبب انسكاب مادة حارقة عليهم تصل حرارتها إلى 1200 درجة مئوية.

 

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق