محافظ مطروح: نسعى لحل جميع مشاكل المحافظة بشكل علمي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

التقى اللواء علاء أبوزيد، محافظ مطروح، الخميس، بلجنة كلية العلوم بجامعة المنصورة برئاسة الدكتور حمدي عبدالسلام، رئيس مركز الدراسات المائية، للاطلاع على ما انتهت آلية الدراسات العلمية بشأن إنهاء مشكلة تسرب مياه الصرف الصحي بقرية علوش نهائيا.

وبحسب بيان، أوضح «أبوزيد» أن المحافظة تدرك حجم المشكلة، التي بدأت في عام 2009.وازدادت مع عام 2013 وتم التعامل معها من خلال المحافظين السابقين والجهات المختصة وكان من الحلول السابقة طريقة الحقن التي تم الاعتراض عليها من الأهالي، ثم تم وقف ذلك الإجراء لإخضاعه إلى أعلى درجات الفحص والدراسة العلمية حتى لا يؤثر على البيئة.

وذكر أنه كان من بين الإجراءات التعاقد مع إحدى الشركات الكورية المتخصصة في ذلك المجال بالتوازي مع دراسات وزارتي الإسكان والري، وإسناد الحلول إلى الاسرع منها فكانت دراسات وزارة الإسكان والري هي الأسرع لعلاج المشكلة، حيث تم التنسيق مع السيد المهندس وزير الري بعد اعتراض الأهالي والبيئة وتم إسناد أعمال البحث والدراسة إلى جامعة المنصورة طوال الفترة السابقة إجراء الدراسات وأبحاث التربة وإبداء الرأي العلمي المتخصص في ذلك المجال مع تطبيق أنسب الحلول التي لا تؤثر على البيئة والزراعات هناك وإنهائها تمامًا.

وقال إنه بعد إجراء الدراسات وفحص العينات بمنطقة العلوش توصل فريق البحث من جامعة المنصورة إلى الحلول العلمية المناسبة والتي سيتم الانتهاء منها قبل 6 أشهر من الآن بعد تسلّم الموقع، مؤكدا أن المحافظة تدرك جميع المشكلات وقدرتها على حلها.

من جانبه أوضح الدكتور حمدي عبدالسلام، رئيس مركز الدراسات المائية بجامعة المنصورة أنه، تم تنظيم أكثر من زيارة للموقع للقضاء على المشكلة تمامًا وبالطرق المناسبة، وذلك بعمل تصميمات لوحدة معالجة تتضمن عدة مراحل تبدأ بمرحلة تجميع المياه المتسربة بطلمبات غاطسة بطاقة ألف م3- يوم بعد التأكد أنها أقصى طاقة لتجميع المياه في خزان التجميع، ثم مرحلة وفلترة وتنقية مبدئية، ثم المرور على خزان التهوية والمعالجة البيولوجية ليتم التخلص من المواد العضوية والملوثات الموجودة، ثم مرحلة خزان التنقية النهائي بعد تحسن خصائص المياه، ثم خزان المرشح لتصل تنقية المياه إلى أعلى درجة ليضاف إليها الكلور، بالإضافة إلى تقليل نسبة الملوحة بالطريقة الممغنطة من 8 آلاف جزىء إلى 500 جزىء حتى تصبح المياه صالحة تمامًا طبقا للمواصفات البيئية والطبيعية للزراعة والري، وفى أمان تام دون أي مشكلات، والتجفيف التام لوادي الخير.

وأشار رئيس مركز الدراسات المائية بجامعة المنصورة إلى أنه تم تسلّم الموقع وتحديد موقع وحدة المعالجة في أقصى نقطة منخفضة لتجميع المياه، مع استمرار المتابعة والإشراف على الموقع وتدريب مجموعة من العاملين بالوحدة المحلية وشركة مياه الشرب والصرف الصحي على صيانة فلاتر وماكينات وحدة المعالجة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق