مصر على طريق وقف نزيف الدم السورى والمصالحة الليبية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استقبلت اللجنة المصرية المعنية بليبيا برئاسة الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، على مدار 3 أيام، وفدين ليبيين من برقة ومدينة مصراتة، وعقدت لقاءات منفردة مع الوفدين، ثم مشتركة مع ممثلين عن الوفدين دون شروط مسبقة.

وقال العقيد تامر الرفاعى، المتحدث العسكرى، فى بيان، الخميس، إن المشاركين اتفقوا على خارطة عمل تشمل إطلاع قواعدهما الاجتماعية على مجريات المشاورات، ومعالجة الشواغل والمطالبات الحقيقية والجدية للجانبين، وبما يضمن نجاح الخطوات التالية، وفق جدول زمنى وآلية للقاءات المقبلة للوصول لمصالحة حقيقية تعزز سبل العيش المشترك بين الليبيين، وتنهى حالة الاستقطاب وتعيد لليبيا لحمتها الاجتماعية، وأبرزت المناقشات توافقا بين جميع الحاضرين على التأكيد على وحدة ليبيا وسيادتها وأمنها وسلامتها والحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعى. وتناولت المشاورات عددا من الشواغل التى يتعين معالجتها لإنجاز المصالحة المنشودة، وأبرزها نبذ ومكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة وجماعات الجريمة المنظمة وجميع الميليشيات الخارجة على القانون وتثبيت سلطة الدولة وتسليم المطلوبين للعدالة.

فى سياق متصل، نجحت مصر، بالتعاون مع روسيا، للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، فى التوصل لاتفاق هدنة بريف حمص الشمالى وسط سوريا، والذى دخل حيز التنفيذ، ظهر أمس، فى ضوء حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على وقف إراقة الدماء فى سوريا وبذل كل جهد ممكن للحفاظ على حياة السوريين.

وبدأ وقف إطلاق النار اعتبارا من أمس، على أن يتم فى ضوء ذلك إدخال المساعدات الإنسانية إلى ريف حمص الشمالى، ويشكل الاتفاق نجاحا مصريا جديدا بعد توقيع اتفاق الهدنة فى منطقة الغوطة الشرقية بدمشق، رغم الانتهاكات التى يتعرض لها الاتفاق إلا أنه نجح فى تخفيف حدة التوتر. واستضافت مصر اجتماعات بين الجانب الروسى وممثلين عن فصائل المعارضة السورية حتى تم التوقيع على الاتفاق.

وأشاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف، بالجولة الأخيرة من المفاوضات بين العسكريين الروس وممثلى المعارضة المعتدلة فى القاهرة، الإثنين الماضى، والتى تُوجت بالتوصل إلى اتفاق لتخفيف التوتر فى المنطقة التى تضم 84 مدينة وبلدة فى ريف حمص الشمالى يتجاوز تعداد سكانها 147 ألف شخص.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق