وزير التعليم العالي: مصر ستلحق بمن سبقوها في ظل قيادة السيسي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، «إنه لم يعد هناك شك بأن العلم أصبح قوى هائلة في حياتنا اليومية تقدمت به دول وشعوب ووصلت إلى أعلى مستوى حضاري، وتقاعست أخرى عن الأخذ بأسباب العلم فتخلفت عن الركب، ونحن في ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي نخطو خطوة جادة من أجل اللحاق بمن سبقنا.

وأكد الوزير في كلمته خلال الاحتفال بعيد العلم، أن مجتمعنا يتطور بصورة ملموسة في كل المجالات وعلى كل المستويات، ويحتاج لجهد وفكر العلماء والمفكرين والباحثين.

وأضاف أن العلم هو السلاح الحقيقي لمواجهة الأزمات، وأن اعتماد الأسلوب العلمي فكرا وعملا هو الجسر الذي نستطيع من خلاله العبور إلى مستقبل آمن ومزدهر.

وأشار عبدالغفار إلى أنه منذ إطلاق الرئيس السيسي مبادرة نحو مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر، تم إعداد الاستراتيجية لتهيئة بيئة مشجعة للبحث العلمي ودعم الابتكار والمبتكرين وتطبيق مخرجات البحث العلمي ونقل وتوطين وإنتاج التكنولوجيا وتعميق ودعم التحول من الاقتصاد الريعي إلى اقتصاد المعرفة.

وتابع الوزير قائلًا «إن شباب مصر بقدرته هم ثروتها الحقيقية في مسيرة التنمية وعلمائها هم مصدر إشعاع ورموز مضيئة تسترشد بها وتبنى عليها الأجيال القادمة»، موضحا أنه كان من الضروري ربط التعليم باحتياجات المجتمع ليتحقق الهدف النبيل.

وقال الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، إن المركز القومي للبحوث شارك في خطط التنمية بالعديد من البحوث التي أثمرت عن منتج نهائى من خلال عدد من براءات الاختراع وصلت إلى 135 براءة مثل إنتاج مصل للوقاية من إنفلوانزا الطيور وانتاج «البيوديزل والبيوجيت» كوقود حيوى للمركبات والطائرات وانتاج سلالات حيوانية محسنة وراثيا بتكنولوجيا نقل الأجنه ومعالجة مياه الصرف الصناعى والزراعي.

وفيما يتعلق بمجال الطاقة وتحلية المياه في مدينة برج العرب وشلاتين، لفت الوزير إلى أنه تم تنفيذ أكثر من 95% من مشروع بحوث وتطوير تطبيقي في مجال مركزات الطاقة الشمسية وتحلية المياه.

وفي مجال الزراعة والغذاء وبالتعاون مع وزارة الزراعة تم تطوير تكنولوجيا تخزين القمح محليا باستخدام الصوامع البلاستيكية التي تقلل الفاقد في التخزين إلى 2% وبتكلفة تخزين للطن أقل من 30%، فضلًا عن زيادة إنتاجية القمح في الحقول الإرشادية إلى 24 أردبا للفدان، وزيادة إنتاج الأرز من خلال تطوير سلالات جديدة بنسبة 30% وتوفير مياه الرى بنسبة لا تقل عن 20%.

وتابع عبدالغفار قائلا، «سيادة الرئيس، إن الأمم والشعوب تنهض بالتخطيط العلمي للمستقبل واستغلال الطاقات المتدفقة للشباب في البناء والتنمية، ومن هنا تأتى أهمية الشباب وتعليمه وتدريبه وتأهيله للعمل للنهوض بهذا الوطن»،مضيفا أن شباب الباحثين في مصر مازالوا يتميزون بالصبر والجلد والابتكار والإبداع.

وأشار عبدالغفار إلى أن الوزارة بصدد الانتهاء من تنفيذ المبادرة التي تهدف إلى تأهيل وتدريب شباب الباحثين في الداخل والخارج حسب التخصصات المطلوبة لخطط التنمية والمشروعات الكبرى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق