وزير الآثار يقرر فتح القلعة العثمانية بالقصير أمام السائحين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وافق الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار على فتح القلعة العثمانية بمدينة القصير بجنوب البحر الأحمر كمزار سياحى للعمل على جذب وتنشيط السياحة، لما لها من مردود اقتصادى، مشيرا إلى أن القلعة تُعتبر مزاراً سياحياً متميزاً يجذب آلاف السياح لكونها تقع على البحر الأحمر ولرمزيتها سواء في الحضارة الإسلامية أو الفرعونية.

وأضاف «العناني» خلال زيارته للقلعة أن القلعة العثمانية تعد قصرًا ضخمًا يُنظر إليه باعتباره مركزا للمدينة يتحكم فيها بشكل كامل ومشيدة فوق هضبة مرتفعة من الحجر الجيرى.

وأوضح أن القلعة العثمانية تقع في وسط مدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر، ويرجع تاريخها إلى عهد السلطان قنصوه الغورى في العصر العثمانى عام 1799 ميلادية بهدف حماية الحدود المصرية، ورغم كل الأحداث التي شهدتها المدينة ظلت القلعة صامدة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق