للمرة الأولى.. «البترول» توقع عقودا مع شركات عالمية لمسح البحر الأحمر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

الانتهاء من تنفيذ المحطة البرية لحقل "ظهر".. ووضعه على خريطة الإنتاج قبل نهاية العام الحالى

تسير مصر بخطى ناجحة نحو تحقيق اكتفائها الذاتى من الغاز، وذلك بعد سلسلة الإجراءات المستمرة التى يتم تنفيذها حاليا في مشروع تنمية حقل غاز ظهر سواء فى تنفيذ برامج حفر الآبار التنموية، أو فى أعمال الإنشاءات والتجهيزات الخاصة بالأعمال البحرية، بالإضافة لقرب انتهاء تنفيذ المحطة البرية لاستقبال ومعالجة غازات حقل ظهر لوضعه على خريطة الإنتاج قبل نهاية العام الحالي.

وقال المهندس عاطف حسن رئيس شركة بترول بلاعيم "بتروبل"، إن نسبة إنجاز الأعمال في مشروع حقل ظهر بلغ 81% حتى نهاية شهر يوليو الماضي، مشيرًا إلى أن ما تم إنفاقه خلال تلك الفترة بلغ حوالي 3.8 مليار دولار.

شاهد أيضا

وأضاف رئيس الشركة فى تصريحات له، أنه تم الانتهاء من أعمال حفر 7 آبار، كما تم الانتهاء من استكمال بئرين، وجار العمل فى استكمال البئر الثالثة، وذلك فى إطار البرنامج الزمني للمرحلة الأولى لتنمية الحقل، والذي يشمل حفر وإكمال 6 آبار تنموية، موضحًا أن شركتي بتروجت وشركة خدمات البترول البحرية انتهتا من أعمال تصنيع وتركيب منصة التحكم البحرية في مدة زمنية أقل من المخطط.
 
فى سياق متصل أعلنت الشركة العامة للبترول عن زيادة معدلات إنتاج الزيت الخام ليصل إلى 57 ألف برميل زيت مكافئ يوميا لأول مرة منذ إنشائها، نتيجة الكشف الجديد NES -5 & NES-7، حيث بلغ إنتاج البئرين 3000 برميل يوميا زيتا و1.5 مليون قدم مكعب غازا، ليضيفا حوالي 9 ملايين برميل زيتا وحوالى 20 مليار قدم مكعب غازا للاحتياطى القابل للاسترجاع.

وأوضح تقرير صادر عن هيئة البترول، أن الشركة بدأت فى تنفيذ برنامج استكشافي وتنموي طموح لرفع معدلات إنتاجها لتتخطى 60 ألف برميل زيت يوميا مع نهاية العام الجاري بعد الانتهاء من أعمال تركيب منصتى NAO - HH، مع التزامها بتطبيق كل المعايير العالمية للسلامة والصحة المهنية والمحافظة على البيئة.

وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، فى تصريحات صحفية له، إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد توقيع عقود مع شركات عالمية تقوم بالمسح السيسمولوجى فى المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر.
 
وأضاف أن توقيع العقود يأتي بعد اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن الوزارة ستنتظر نتيجة عمليات البحث تمهيدًا لطرح مناقصة عالمية فى منطقة البحر الأحمر للتنقيب عن الغاز والزيت الخام.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق