مدير منطقة السجون المركزية يكشف مميزات «الأتوبيسات المكيفة» (فيديو)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

نفذ قطاع السجون بوزارة الداخلية، خطة مرحلية لتحديث منظومة نقل المسجونين، واستبدال سيارات الترحيلات «اللواري الحديدية»، بأتوبيسات مجهزة بأحدث التقنيات المتطورة طبقًا للمواصفات القياسية العالمية وحقوق الإنسان.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن تلك المنظومة تتميز باستخدام أحدث وسائل التأمين التي تراعي آدمية المسجونين، حيث نفذ القطاع أول مأمورية ترحيل لعدد من المساجين من منطقة سجون طرة إلى منطقة سجون وادي النطرون بواسطة هذه الأوتوبيسات.

وتابع البيان: "كما ​قام القطاع بتجهيز عنابر بمستشفى منطقة سجون وادي النطرون لذوي الاحتياجات الخاصة، لاستقبال كافة الحالات الخاصة وتقديم الرعاية الصحية والطبية لهم".

وقال اللواء محمود خلاف، مدير الإدارة العامة لمنطقة السجون المركزية، إن الأتوبيسات الجديدة، مؤمنة ومطورة، وبها أوجه رعاية شاملة وحديثة، مشدّدًا على أنها تتمتع بكافة خصائص الأمن المطلوبة لأي عملية ترحيلات.

شاهد أيضا

وفيما يتعلق بتأمن سيارات الترحيلات؛ قال «خلاف» إنها تشمل عربات تأمين أمامية وخلفية، فضلًا عن سيارة إسعاف.

يأتي هذا في إطار حرص وزارة الداخلية على استمرار أطر التطوير والتحديث في شتى مجالات العمل الأمني، لاسيما في مجال احترام مبادئ حقوق الإنسان، وفى ضوء حرص قطاع السجون على تطبيق مفاهيم السياسة العقابية بأسلوب متطور، وتوفير كافة أوجه الرعاية لنزلاء السجون، خاصةً الرعاية الطبية للمرضى وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق