وزير سابق: ميزانية البحث العلمي لم تصل إلى 1% رغم إقرارها بالدستور

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قالت الدكتورة نادية زخاري، وزير البحث العلمي السابق، إن أولويات البحث العملي في مصر ليست كباقي الدول الأخرى، مشيرةً إلى أن البحث العملي هو ثقافة عامة، موضحةً أن هناك عدة أمور تؤثر عليه، وهي أولًا الميزانية الموضوعة، وبرغم تحديد الدستور لها بنسبة 1% من الموازنة العامة إلا أنها لن تصل إلى هذا المستوى.

وأضافت زخاري، خلال لقاء لها ببرنامج «ساعة من مصر»، عبر فضائية «الغد»، أن الأمر الثاني هو تجهيز المعامل كما يجب، والثالث أن ما تم تطبيقه من البحث العلمي هو ضعيف للغاية، بالإضافة إلى جذب العلماء من الخارج وهجرة العلماء من الداخل، مشدّدة على ضرورة وجود ثقافة عامة لتطبيق البحث العلمي بالإضافة إلى وعي من رجال الأعمال ورجال الصناعة والوزراء والمحافظين للاستفادة من الأبحاث الموجودة لتطبيقها.

وأوضحت أن وزارة البحث العملي بها 130 ألف باحث، بالإضافة إلى التعليم العالي وبعض المراكز التي تتبع بعض الوزارات، لافتةً إلى أن ما يتم تطبيقه من تلك الأبحاث أقل بكثير من نسبة 5%، والنجاح يقاس بمدى تطبيق تلك الأبحاث على أرض الواقع، مشيرة إلى أن دور الوزارة هو وضع الاستراتيجية، وتوفير نقل التكنولوجيا من الخارج لمصر والعكس بالتعاون مع دول أخرى.

شاهد أيضا

وتابعت أن تطبيق الأبحاث ليس من دور وزارة البحث العلمي، وأن أكاديمية البحث العلمي ليست مكانا للبحث وأنما فقط لتجميع الأفكار، مشيرةً إلى أن استراتيجية البحث العلمي توضع كل خمس سنوات، وأن السنوات الاخيرة شهدت تطبيقاً للأبحاث وعمليات نقل التكونولوجيا.

وأشارت لى أن رجال الأعمال ليسوا منقطعين عن مجال البحث العلمي، لكن المهتمين منهم هم قليلون، مشدّدة على أن «صندوق الابتكار» سيساهم في تطوير البحث العلمي بمساهمة القطاع الخاص.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق