منى برنس توجه رسالة إلى الرئيس

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وجهت الدكتورة منى برنس، أستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة السويس، اليوم الإثنين، رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، في أعقاب الاحتفال بيوم العلم في مصر أمس الأحد، وعقب القرارات الأخيرة التي اتخذتها جامعة السويس بوقف راتبها.

وكشفت منى برنس عن بعض المواقف الشخصية بينها وبين رئيس الجامعة الدكتور سيد الشرقاوي، والتي تتعلق بتحويلها للجنة تأديبية بتهمة الإساءة للإسلام، وما تبعها من مواقف متكررة خلال تدريسها بالجامعة.

وقالت "برنس" في رسالتها: "إلى السيد رئيس الجمهورية.. من وجهة نظري المتواضعة، مافيش دولة بتبقى قد الدنيا إلا بالعلم والثقافة والفنون والآداب. والتعليم بمراحله المختلفة هو الأساس. الرسالة دي مش لمصلحة شخصية، لأني أقدر أدرس في أحسن جامعة برة مصر. أنا هحكي لك بس عن مواقف أنا كنت طرف فيها مع رئيس جامعة السويس الجديد، السيد الأستاذ الدكتور سيد الشرقاوي".

وتابعت: "في سنة 2013، بعض الطلبة عن سوء فهم اتهموني إني أسأت للإسلام. في التحقيق سألني الدكتور سيد الشرقاوي، انتي ليه بتتكلمي عن الشيخ محمد حسان. أنا اتفاجئت من السؤال الحقيقي، ورديت، مين محمد حسان ده؟ مؤهلاته العلمية إيه؟ فسكت. سؤال تاني وجهه لي أحد أعضاء مجلس التأديب عن إني درّست أدب عربي، في إشارة لروايتي إني أحدثك لترى، للطلبة وخرجت برة المقرر. فأنا رديت انه الآداب عموما منفتحة على بعضها ومع ذلك أنا عمري ما درّست روايتي أو مقاطع منها للطلبة".

واختتمت برنس رسالتها قائلة: "ده باختصار عقلية رئيس جامعة السويس الجديد. ماعنديش حاجة ضده شخصيا، بس مش متخيلة إن جامعة السويس هتساهم في النهوض الفكري والعلمي والإبداعي في مصر بالطريقة دي، خالص تحياتي".

وكانت الدكتورة منى برنس، قد ذكرت السبت الماضي، أن جامعة السويس قد اتخذت قرارًا جديدًا ضدها بوقف راتبها دون وصول جواب رسمي من الجامعة لها بذلك.


المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق