اقتصاديون لـ"المصريون": ثورة غضب قادمة

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ثورة غصب

ثورة غصب

حجم الخط: A A A

آية عز

07 أغسطس 2017 - 11:51 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#


اعتبر محللون اقتصاديون جميع قرارات الحكومة غير صحيحة وتؤدى إلى موجة غضب عارمة من قبل الشعب، خاصة بعد اتخاذ الحكومة حزمة قرارات اقتصادية تكبل المواطن المصري البسيط، بل وتزيد من عاتقيه، مثل القرارات الأخيرة التي اتخذتها لزيادة أسعار تذكرة النقل العام وزيادة أسعار الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي .
من جانبه، قال أحمد خزيم، المستشار الاقتصادي، إن الحكومة تحمل المواطن البسيط  جميع الأخطاء الاقتصادية التي تقع فيها، وكل هذا يقع على كاهل المواطن، وجميع القرارات الأخيرة التي أخذتها غير سليمة على الإطلاق .

 وأكد "خزيم" في تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها الدولة سينتج عنها أمر خطير قد يصل حد الانفجار  من قبل الشعب.  

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن ما يحدث الآن من زيادة أسعار، وإلغاء الدعم، ورفع أسعار المياه والكهرباء وتذاكر المترو والنقل العام، سوف يشكل ضررًا كبيرًا على المجتمع .
كما أشار، إلى أن  كل القرارات التي اتخذتها الدولة خاطئة، فكان عليها أولًا التمهيد للمواطن بالأسواق التجارية والقوانين المتخصصة في ذلك الشأن .
وواصل: "توسع الدولة في فرض الضرائب على المواطنين وفرض سياسة غلاء الأسعار، من أجل إنقاذ الاقتصاد المصري أمر خطير قد يدفع المواطنين للانفجار" .
وبدوره قال وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، إن الشارع المصري في حالة غليان وثورة بسبب ما يحدث وبسبب القرارات الأخيرة التي اتخذتها الدولة .
 
وأكد "النحاس" أن الدولة لا تتوخى الحذر ولا تأخذ قراراتها الاقتصادية بدقة وكل هذه الأمور ستضعها في مأزق أمام الشعب .
أضاف الخبير الاقتصادي،  في تصريحاته الخاصة لـ"المصريون" أن  الدولة تأخذ من المواطن المصري أكثر مما تعطيه له، فالدولة لا تقدم أي شيء لمواطنيها، وكل هذه الأمور تزيد من على كاهل الشعب الذي فقد الطاقة التي تساعده على الاستمرار في العيش .
وأوضح أن الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه المصريون يشير إلى أنهم  الممكن أن ينفجروا في وجه الحكومة في أي وقت، لأن الشارع المصري في حالة غليان بسبب ما يحدث .

 


ثورة غصب

أخبار متعلقة

#
#
#
#


اعتبر محللون اقتصاديون جميع قرارات الحكومة غير صحيحة وتؤدى إلى موجة غضب عارمة من قبل الشعب، خاصة بعد اتخاذ الحكومة حزمة قرارات اقتصادية تكبل المواطن المصري البسيط، بل وتزيد من عاتقيه، مثل القرارات الأخيرة التي اتخذتها لزيادة أسعار تذكرة النقل العام وزيادة أسعار الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي .
من جانبه، قال أحمد خزيم، المستشار الاقتصادي، إن الحكومة تحمل المواطن البسيط  جميع الأخطاء الاقتصادية التي تقع فيها، وكل هذا يقع على كاهل المواطن، وجميع القرارات الأخيرة التي أخذتها غير سليمة على الإطلاق .

 وأكد "خزيم" في تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها الدولة سينتج عنها أمر خطير قد يصل حد الانفجار  من قبل الشعب.  

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن ما يحدث الآن من زيادة أسعار، وإلغاء الدعم، ورفع أسعار المياه والكهرباء وتذاكر المترو والنقل العام، سوف يشكل ضررًا كبيرًا على المجتمع .
كما أشار، إلى أن  كل القرارات التي اتخذتها الدولة خاطئة، فكان عليها أولًا التمهيد للمواطن بالأسواق التجارية والقوانين المتخصصة في ذلك الشأن .
وواصل: "توسع الدولة في فرض الضرائب على المواطنين وفرض سياسة غلاء الأسعار، من أجل إنقاذ الاقتصاد المصري أمر خطير قد يدفع المواطنين للانفجار" .
وبدوره قال وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، إن الشارع المصري في حالة غليان وثورة بسبب ما يحدث وبسبب القرارات الأخيرة التي اتخذتها الدولة .
 
وأكد "النحاس" أن الدولة لا تتوخى الحذر ولا تأخذ قراراتها الاقتصادية بدقة وكل هذه الأمور ستضعها في مأزق أمام الشعب .
أضاف الخبير الاقتصادي،  في تصريحاته الخاصة لـ"المصريون" أن  الدولة تأخذ من المواطن المصري أكثر مما تعطيه له، فالدولة لا تقدم أي شيء لمواطنيها، وكل هذه الأمور تزيد من على كاهل الشعب الذي فقد الطاقة التي تساعده على الاستمرار في العيش .
وأوضح أن الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه المصريون يشير إلى أنهم  الممكن أن ينفجروا في وجه الحكومة في أي وقت، لأن الشارع المصري في حالة غليان بسبب ما يحدث .

 

المصدر المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق