«النمل الأبيض» يهاجم قرية في الواحات.. ورئيس القطاع الزراعي: المبيدات غير كافية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فوجئ أهالي قرية عبدالسلام عارف بمركز الخارجة في الوادي الجديد بمهاجمة «النمل الأبيض» لمنازلهم حتى تمكن من تدمير العديد من أسطح منازل القرية، بالإضافة إلى تدمير محتويات المنازل من الأثاث ومختلف المنتجات الخشبية.

عبدالصادق حسين، أحد شباب القرية، قال لـ«المصري اليوم» إنه متزوج حديثًا وفوجئ بالنمل الأبيض يهاجم منزله وقام بتدمير أثاث غرفة النوم بالكامل، بالإضافة إلى تآكل سقف منزله، مشيرًا إلى أن الحالة الاقتصادية لأسرته لا تمكنه من بناء منزل آخر أو جلب أثاث جديد بدلا من الأثاث الذي التهمه النمل الأبيض.

وتناولت أطراف الحديث «أم سيد» من أهالي القرية، قائلة إن الأطفال لم يسلموا من خطر النمل الأبيض الذي أصبح يتساقط من الأسقف على الأطفال خلال نومهم، مطالبة بضرورة تحرك أجهزة الدولة لإنقاذ القرية من خطر النمل الأبيض حتى لا تتكرر مأساة قرية جورمشين 7 بمركز باريس، التي تدمرت تمامًا من النمل الأبيض وكلفت الدولة بناء قرية جديدة للأهالي وقالت «لا أحد من سكان القرية يعلم متى يسقط عليه سقف منزله».

وطالب محمد ألفي، أحد الأهالي، بضرورة قيام مديرية الزراعة بمقاومة منازل الأهالي للقضاء تمامًا على النمل الأبيض وتوفير المبيدات اللازمة لأعمال المقاومة، وأن تتولى لجان من الزراعة المرور الميداني المستمر على منازل القرية للاطمئنان على وضع المنازل ورصد التأثير السلبي للنمل الأبيض عليها، مؤكدًا ضرورة تشكيل لجنة من الإسكان لبيان حالة المنازل التي تضررت من النمل الأبيض ومدى صلاحيتها لإقامة الأهالي حفاظا على أرواحهم وتوفير القروض اللازمة لإحلال أسقف المنازل بأسقف من الصاج بدلا من سعف وأشجار النخيل التي يتغذى عليها النمل الأبيض.

من جانبه، أكد الدكتور مجد المرسي، رئيس القطاع الزراعي بالوادي الجديد، أن أعمال مكافحة النمل الأبيض مستمرة ويتم تقديمها بالمجان للمنازل القديمة، مشيرًا إلى أنه طالب وزارة الزراعة بزيادة حصة المحافظة من المبيدات اللازمة للقضاء على النمل الأبيض، وقال: «500 كجم من المبيدات المدعمة غير كافية للوفاء بأعمال المقاومة»، موضحًا أن أعمال المقاومة والمكافحة تتطلب توفير 4 أطنان من المبيدات المدعمة، خاصة أن نفس هذه المبيدات تستخدم في أعمال مكافحة وحماية النخيل من سوسة النخيل.

وتتعرض الكثير من مناطق الواحات إلى خطر مهاجمة النمل الأبيض لمنازل الأهالي والمدارس وخاصة بمناطق باريس والخارجة وبلاط، حيث أكد المهندس عادل ربوح، نقيب المهندسين بالوادي الجديد، أنه تم خلال العام الماضي تشكيل لجنة من 100 مهندس، حيث قامت هذه اللجنة بالمرور على جميع المدارس بالواحات والتعرف على سلامة المباني من الناحية الإنشائية والمعمارية حيث أكدت اللجنة في تقريرها الذي أعدته أن حشرة النمل الأبيض تهدد أثاث 106 مدارس من إجمالي 230 مدرسة بالوادي الجديد من مكاتب ومقاعد وكتب بالمكتبات، وتحديدا في قرى مركزي الخارجة وبلاط.

وذكر أن التقرير تم إرساله من خلال النقابة العامة للمهندسين إلى مجلس الوزراء خلال رئاسة المهندس إبراهيم محلب للحكومة، وكانت من أهم توصيات التقرير أن تقوم مديرية الزراعة بالوادي الجديد بتنفيذ عمليات مقاومة تلك الحشرة حتى لا تتسبب في خسائر مادية فادحة بمدارس الوادي الجديد.

النمل الأبيض يهاجم قرية فى الواحات
النمل الأبيض يهاجم قرية فى الواحات
النمل الأبيض يهاجم قرية فى الواحات
النمل الأبيض يهاجم قرية فى الواحات

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق