مشجعو "الفيصلي" الأردني يغادرون بالطائرة و"وايت نايتس الزمالك" خلف القضبان

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخيرًا أسدل الستار على البطولة العربية، بعد تتويج فريق الترجي التونسي بالبطولة، ومع إطلاق صفارة الحكم إبراهيم نور الدين بانتهاء المباراة، شهدت أعمال كر وفر واشتباكات عنيفة بين مسئولي نادي الفيصلي الأردني والحكم، اعتراضًا منهم على أدائه طوال المباراة، بعدما ساهم في تتويج الفريق التونسي، وعدم إيقاف المباراة أثناء إصابة أحد اللاعبين، فضلاً عن كون هدف التتويج من تسلل واضح.  

الأجهزة الأمنية التي كانت تؤمن إستاد الإسكندرية، ألقت القبض على عدد من جماهير الأردنية التي كانت تؤازر فريقها أثناء المباراة، بعدما قاموا بتكسير مقاعد المدرجات، التي تم تجديدها مؤخرًا من قبل وزارة الشباب، إلا أن حبسهم لم يدم طويلًا بعدما أعلن السفير علي العايد سفير الأردن بالقاهرة، أنه تم الإفراج عن جميع مشجعي النادي.

وفي الوقت الذى تم الإفراج فيه عن مشجعى الفيصلى، قررت محكمة الإسكندرية، شهر يوليو الماضى، إحالة أكثر من 235 شخصًا من مشجعي "وايت نايتس" الزمالك، إلى النيابة العسكرية، للتحقيق معهم في أحداث الشغب التي شهدها إستاد برج العرب، لقيامهم بنفس تلك الأفعال من تكسير الكراسي مدرجات.

المحامي الحقوقي طارق العوضي، علق على تلك الواقعة، قائلًا "إنه يجب أن يطبق القانون على الكل دون تميز، لأن التميز في القانون يفقده أهميته".

وأضاف "العوضي"، خلال تصريحاته لـ"المصريون"، أن النظام الحالي لا يزال يكره أولاده، ويجامل البلدان العربية الأخرى على حساب المواطن المصر البسيط.  

وعن مدى قانونية تحويل مشجع كورة للنيابة العسكرية، كشف المحامي، عن أنه يجوز تحويل مشجع إلى النيابة العسكرية في حال أن تكون أعمال الشغب وقعت في إطار تابع لأحد المؤسسات العسكرية، وهو ما لم يحدث في مباراة الأمس كون الأحداث وقعت بإستاد الإسكندرية عكس ما حدث مع مشجي "ألتراس وايت نايتس" الذى كان على "إستاد الجيش ببرج العرب".   

المصدر المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق