وكيل «صحة الإسكندرية»: القضاء على «فيروس سي» تماما خلال ٦ شهور

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور مجدي حجازي، وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية، إن الجميع في قطاع الصحة يسعى للعمل والنهوض به، لكن المشكلة في أن الرؤى غير متلاقية، وذلك يثقل ويرهق موازنة الدولة، رغم أن الأهداف غير متلاقية، بشكل يتطلب ضرورة توحيد قوانين عملها، وهو ما يستدعي الحاجة إلى إنشاء مجلس صحي إقليمي، برؤية وهدف واحد محدد وفاعل، للتغلب على هذا الترهل.

وعن آليات عمل المنظومة الصحية في الإسكندرية قال إن ولاية وزارة الصحة على المستشفيات لا تتعدى 25%، مضيفًا: «لدينا بالمحافظة 11 ألف و300 سرير موزعين على 3 قطاعات مستشفيات وزارة الصحة 4 آلاف، الجامعة 4 آلاف، والخاصة 3300«، وبالنسبة للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة فهي مقسمة إلى تامين، مؤسسه علاجية، مراكز متخصصة، صحة نفسيه، هيئة المستشفيات التعليمية، ويعني ذلك أن وزارة الصحة تضم تحت مظلتها 2000 سرير فقط ومثيلهم يتبعون جهات متخصصة».

وتساءل «حجازي»: «لماذا يتعاقد أصحاب المؤسسات الصناعية مع المستشفيات الخاصة، رغم أن المستشفيات الحكومية، بها إمكانيات أكبر، مثل العلاج الاقتصادي، فلماذا لا نجرب فكرة التعاقد مع المستشفيات الحكومية أي ما يعني رفع دخل تلك المستشفيات بما يمكنها من تكوين خدماتها من جانب وحصولهم على سعر أقل من المستشفيات الخاصة من جانب أخر، وحل مشكلة الصحة، واعدا بمواجهة أي معوقات تواجه المتعاملين معهم».

وأشار إلى أن المستشفيات الحكومية تقدم خدمات إدارية عدة مثل شهادات الميلاد والوفاة وغيرهم، فلماذا لا يتم ميكنة هذه البيانات خاصة وان الوظائف الإدارية تلك لم توظف الدولة بها أحدا مضيفا تم ميكنة بجزء بالفعل لكن بحاجة إلى المزيد.

وعن وضع «فيروس C» بالمحافظة قال حجازي بدئنا في المنتزه وبرج العرب ووسط المحافظة، وسوف ننتهي من الإسكندرية، خلال 6 أشهر، من الآن داعيا الجميع إلى التعاون مع الوزارة للقضاء على «فيروس C» في الإسكندرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق