جامعة الإسكندرية تدرس وضع خريطة تنموية مستقبلية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

وقع الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم الخميس بروتوكول تعاون مشترك بين المحافظة وجامعة الإسكندرية، في إطار دراسة المخططات العمرانية للمدينة بهدف وضع خريطة تنموية مستقبلية تنطلق من تقييم واقعي للوضع الحالي، وترتكز على الإمكانيات والفرص التنموية والموارد المتاحة لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأوضح سلطان في بيان له أن البروتوكول يهدف إلى التنسيق والتعاون بين كل من المحافظة والجامعة في مجال الدراسات العمرانية والتنمية المستدامة ووضع المخططات العمرانية ومشروعات الإنشاءات والمرافق والخدمات الهندسية، حيث ستقوم جامعة الإسكندرية بإعداد وتجهيز كافة الدراسات ومستندات التنفيذ اللازمة لمشروعات التخطيط والتنمية والتطوير، وكذا التعاون في كافة المجالات البحثية والتطبيقية كالدراسات العمرانية والسكانية والخدمية ودراسة المخططات التنموية المستقبلية وتصميم المشروعات والإشراف عليها في المجالات الهندسية المختلفة.

وأكد المحافظ استمرار التعاون الدائم بين المحافظة والجامعة، وقدم الشكر إلى الجامعة على مجهوداتها المستمرة في تقديم الدعم والاستشارات العلمية، مشيدا بدورها المتميز في الإنجاز والإدارة، ومؤكدا أن جامعة الإسكندرية تعدّ واحدة من أعرق الجامعات المصرية التي تضم كافة التخصصات العلمية والعملية، وتمثل دائما بيت الخبرة الاستشاري الأول للمحافظة، وهي شريكها الرئيسي في التنمية.

شاهد أيضا

وأشار سلطان إلى مدى اهتمام القيادة السياسية للدولة بالبعد التنموي لمحافظة الإسكندرية في إعادة تخطيط أراضي المحافظة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فيها، وكذلك الاهتمام بالمشروعات ذات البعد القومي والمردود.

وأشار المحافظ إلى مدى اهتمام القيادة السياسية للدولة بالبعد التنموي لمحافظة الإسكندرية في إعادة تخطيط أراضي المحافظة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فيها، وكذلك الاهتمام بالمشروعات ذات البعد القومي والمردود الاجتماعي لحل مشكلات المحافظة وفتح آفاق للتنمية المستقبلية بها وحل المشكلات العمرانية وتطوير شبكة المحاور المرورية بها.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق