الطرابيلي: السيسي سيدخل التاريخ مثل محمد على

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الطرابيلي

الطرابيلي

حجم الخط: A A A

عمرو محمد

11 أغسطس 2017 - 10:40 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال الكاتب عباس الطرابيلي، إن كل من حاولوا الإصلاح وإعادة بناء الأوطان تعرضوا لعمليات رفض عديدة من المثقفين.. والمؤرخين.. والأهم: من الشعوب نفسها.. وخير مثال عندنا هو ما حدث للمصلح العظيم محمد على باشا.

وأضاف في مقاله بـ"المصري اليوم": "محمد علي عندما قام بمذبحة القلعة في الأول من مارس عام 1811.. كانت فكرة الغاية تبرر الوسيلة، للبدء في الإصلاح.. وهنا أتذكر واقعة بطلها المترجم الخاص لمحمد على، عندما قال له إن مفكراً إيطالياً وضع كتاباً يشرح فيه كيف ينصح الحكام.. وكيف يستغل الحاكم الظروف لتحقيق مبادئه، قال لمترجمه: هاتوا إلىَّ المؤلف لكى يتلقى عنى دروساً أفضل!!".

وتابع أن معارضة شديدة - شعبية - واجهت محمد على، ولم يكن رفضها بسبب المشروعات التى ينفذها الرجل، ولكن بسبب الضرائب أو الفردة، ثم خرجت من القاهرة مظاهرة نسائية ترفض الضرائب والغلاء، والوضع الآن يختلف إلى حد ما.. عما كان عليه أيام محمد على.. إذ إن الغلاء الحالى سببه اتجاه الدولة إلى تقليل الدعم - الذى يمكن أن يصل إلى حد الإلغاء - بهدف تخفيض العجز المالى.

واختتم مقاله بقوله: "ونجح محمد على.. رغم معارضيه، وسوف ينجح عبدالفتاح السيسى ويدخل التاريخ كما دخله محمد على.. فقط أن يصر الرئيس.. وأن يصبر الشعب.. نقول ذلك ونحن نخاف من انخفاض الشعبية.. والأمل كله أن يصبر الناس.. فهل يصبرون؟!".


الطرابيلي

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال الكاتب عباس الطرابيلي، إن كل من حاولوا الإصلاح وإعادة بناء الأوطان تعرضوا لعمليات رفض عديدة من المثقفين.. والمؤرخين.. والأهم: من الشعوب نفسها.. وخير مثال عندنا هو ما حدث للمصلح العظيم محمد على باشا.

وأضاف في مقاله بـ"المصري اليوم": "محمد علي عندما قام بمذبحة القلعة في الأول من مارس عام 1811.. كانت فكرة الغاية تبرر الوسيلة، للبدء في الإصلاح.. وهنا أتذكر واقعة بطلها المترجم الخاص لمحمد على، عندما قال له إن مفكراً إيطالياً وضع كتاباً يشرح فيه كيف ينصح الحكام.. وكيف يستغل الحاكم الظروف لتحقيق مبادئه، قال لمترجمه: هاتوا إلىَّ المؤلف لكى يتلقى عنى دروساً أفضل!!".

وتابع أن معارضة شديدة - شعبية - واجهت محمد على، ولم يكن رفضها بسبب المشروعات التى ينفذها الرجل، ولكن بسبب الضرائب أو الفردة، ثم خرجت من القاهرة مظاهرة نسائية ترفض الضرائب والغلاء، والوضع الآن يختلف إلى حد ما.. عما كان عليه أيام محمد على.. إذ إن الغلاء الحالى سببه اتجاه الدولة إلى تقليل الدعم - الذى يمكن أن يصل إلى حد الإلغاء - بهدف تخفيض العجز المالى.

واختتم مقاله بقوله: "ونجح محمد على.. رغم معارضيه، وسوف ينجح عبدالفتاح السيسى ويدخل التاريخ كما دخله محمد على.. فقط أن يصر الرئيس.. وأن يصبر الشعب.. نقول ذلك ونحن نخاف من انخفاض الشعبية.. والأمل كله أن يصبر الناس.. فهل يصبرون؟!".

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق