صدمة| الأمم المتحدة: إقامة احتفال يوم السياحة العالمي في قطر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أعلنت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، إقامة اليوم العالمي للسياحة هذا العام، والذي سيعقد في 27 سبتمبر المقبل، تحت عنوان: "السياحة المستدامة.. أداة للتنمية"، في قطر، وسيكون هدف الاحتفال في 2017 هو استكشاف مدى مساهمة السياحة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويأتي ذلك فيما تزداد حالة الغضب في المنطقة العربية تجاه الدويلة الصغيرة داعمة الإرهاب، والتي اختارتها الأمم المتحدة دون باقي دول الشرق الأوسط.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الجمعة، إن الاحتفال باليوم العالمي للسياحة بدأ منذ عام 1980 في 27 سبتمبر، وهو اليوم الذي دخل فيه النظام الأساسي لمنظمة السياحة العالمية حيز التنفيذ، وكان السلام والحوار والطاقة وإمكانية الوصول والتراث العالمي والمياه والسياحة أهم الموضوعات التى تمت مناقشتها في هذا اليوم، وقال طالب الرفاعي أمين عام المنظمة: "في العام الماضي وحده، عبر مليار و235 مليون مسافر الحدود الدولية، وبحلول عام 2030، سيصبح هذا العدد مليار و800 مليون، والسؤال الذي نطرحه في اليوم العالمي للسياحة لعام 2017 هو كيف يمكننا تمكين هذه القوة التحويلية العالمية القوية، للإسهام في جعل هذا العالم مكانا أفضل والنهوض بالتنمية المستدامة في جميع ركائزها الثلاث -اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا-".

شاهد أيضا

المفاجأة الصادمة للقطاع السياحي في مصر، هي إعلان الأمين العام "الأردني" للمنظمة، أن الاحتفالات الرسمیة ستقام هذا العام في قطر، وفقا لما قررته الجمعیة العامة لمنظمة السیاحة العالمیة "الأمم المتحدة"، وسينظم الحدث -وفقا للبيان- في دورتين، هما: "السياحة كمحرك للنمو الاقتصادي، والسياحة والكوكب -المستقبل الأخضر-"، وبالإضافة إلى ذلك، سيجرى إنشاء مركز بحوث رفيع المستوى بهدف فتح باب المناقشة بشأن إمكانيات هذا القطاع لتعزيز الحفظ الثقافي والتفاهم المتبادل.

وتتضمن الخطة أيضا عرضا لإستراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، التي تقدم نهجا مستداما -على حد زعم المنظمة-، وتتماشى هذه المبادرة مع رؤية قطر الوطنية 2030، التي تركز على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، وتعطي الأولوية للسياحة كعامل محفز للتقدم نحو اقتصاد أكثر تنوعا.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق