انطلاق امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة السبت

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنطلق، السبت، امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة، حيث يؤدي نحو 132.562 طالب وطالبة امتحان مادة اللغة العربية والتربية الدينية في 300 لجنة سير على مستوى الجمهورية على أن ينهي الطلاب كافة الامتحانات 22 أغسطس الجاري، ويؤدي الطلاب الأحد امتحان اللغة الأجنبية الثانية والاقتصاد.

وأنهت وزارة التربية والتعليم تشكيل غرفة العمليات المركزية بالوزارة للتواصل مع كافة المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، وكذلك التواصل مع الجهات الأمنية المختصة لمتابعة الامتحانات ورصد التجاوزات والمخالفات، ويؤدي طلاب المؤسسات العقابية امتحانات الدور الثاني في 4 لجان بالسجون بالإضافة إلى لجنة مرضية بمستشفى 57357.

وأنهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كافة الاستعدادات الخاصة ببدء الامتحانات وتسليم اللجان وتسفير ورق الامتحانات للمحافظات الحدودية، وتجهيز استراحات المراقبين وتجهيز لجان النظام والمراقبة بقطاعات القاهرة والاسكندرية والمنصورة وأسيوط.

من جانبه أكد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة، أن عدد لجان السير بقطاع القاهرة بلغ 101 لجنة سير امتحان و51 لجنة بقطاع الإسكندرية و77لجنة بقطاع المنصورة، و71 لجنة سير بقطاع أسيوط.

وأضاف أن عدد المتقدمين لأداء الامتحان بالدور الثاني بلغ (132.562) طالب وطالبة بالإضافة إلى الطلاب الذين تمت الموافقة لهم لأداء امتحان الدور الثاني بالدرجة الفعلية طبقا للقرار الوزاري رقم (238) لسنة 2008 وتعديلاته.

وشدد «حجازي» على استخدام العصا الإلكترونية وزيادة عددها لإحكام عملية التفتيش لجميع الطلاب للتأكد من منعهم دخول اللجنة وبحوزتهم أى أجهزة، أو أوراق، أو أى وسيلة أخرى تساعدهم على الغش.

وأكد «حجازي» أنه سيتم السيطرة على اللجان كما تم في امتحانات الدور الأول، مضيفا أن الجهات الأمنية ستقوم بالسيطرة على صفحات الغش الإلكتروني ومتابعة ما يتم نشره وغلقه بشكل مستمر.

وأكد أنه سيتم تطبيق القانون رقم 73 لسنة 2017 المنظم لأعمال الامتحانات على أى شخص يحاول الإخلال بأعمال الامتحانات، محذرًا أى طالب من تصوير الأسئلة داخل اللجنة وأرسالها إلى صفحات الغش لأنه سيتم تحرير محضرًا له من قبل العضو القانونى باللجنة وإحالته إلى النيابة، مشيرًا إلى أن هذا القانون مد نطاق التجريم وتغليظ العقوبات المنصوص عليها بحيث تكون الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على سبع سنوات والغرامة التي لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، لكل من طبع، أو نشر أو أذاع أو روج بأي وسيلة أسئلة الامتحانات وأجوبتها وسواء كان ذلك قبل عقد لجان الامتحان أو أثنائها بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات داخل اللجنة أو خارجها.

وحذر طلاب الثانوية العامة من عقوبة الحرمان من أداء الامتحان لمن يرتكب غشًا أو شروعًا فيه أو أي فعل من الأفعال المنصوص عليها بالقانون رقم (73) لسنة 2017– حيث سيحرم من أداء الامتحان في الدور الذي يؤديه والدور الذي يليه من العام ذاته، ويعتبر راسبًا في جميع المواد.

وقال إنه أصدر تعليمات تشدد على التزام مراقبي الدور والملاحظين داخل اللجنة بالهدوء وتنفيذ التعليمات الصادرة لهم ، بما يحقق الانضباط في أداء عملهم، بالإضافة إلى التشديد على الالتزام بالتوقيت المحدد عند توزيع كراسات الإجابة الخاصة بكل طالب في الوقت المحدد، وعدم سحب كراسة الإجابة بعد توزيعها على الطلاب.

وأوضح أنه سيتم توزيع كراسات الإجابة الخاصة بالطلاب طبقا للغة التى يؤدي بها الطالب الامتحان.

وحذر الطلاب من ترك كراسة الإجابة بيضاء خالية من إجابة، مشيرًا إلى أنه إذا تم هذا سيتم عمل محضر للطالب بحضور رئيس اللجنة ومراقب الدور وملاحظي اللجنة وسيتم إلزام الطالب بالتوقيع على هذا المحضر.

وأكد أنه سيتم الإلتزام بتسجيل الغياب للطلاب بجميع لجان الامتحانات بمنتهى الدقة، مع التأكد من هوية الطلاب الحاضرين داخل كل لجنة.

وأضاف أن عمليات التصحيح لكراسات الإجابة «البوكليت» سيتم أولا بأول ليتم إعلان نتيجة الامتحانات قبل إجازة عيد الأضحى المبارك.

وفي سياق متصل تقدم نحو 100 ألف طالب وطالبة بطلبات للتظلم من درجاتهم في امتحانات الدور الأول للثانوية العامة وبلغ عدد الكراسات التي يتم فحصها مايزيد عن 250ألف كراسة إجابة، وبلغ عدد الطلاب المستحقين للدرجات مايزيد على 10 آلاف طالب وطالبة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق