أهالى المتهمين فى «أحداث برج العرب» يطلبون «عفواً رئاسياً»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالبت رسالة استغاثة، أرسلها عدد من أسر شباب مشجعى نادى الزمالك، الذين ألقى القبض عليهم، بعد خروجهم من استاد الجيش ببرج العرب، عقب مباراة الزمالك وأهلى طرابلس الليبى التى أقيمت فى 9 يوليو الماضى، الرئيس عبدالفتاح السيسى، ورئيس الوزراء، ووزيرى الدفاع والداخلية، بالعفو عنهم.

وقال الأهالى فى الرسالة التى حصلت «المصرى اليوم» على نصها إنه تم تحرير محضر بالواقعة رقم 9924 لعام 2017 جنح ثانى العامرية، وتم قيدها برقم 185- 2017 جنايات عسكرية، وإن أبناءهم فى عمر الطفولة والشباب وتبدأ أعمارهم من 14 سنة وحتى 24 سنة، وفى مراحل تعليمية مختلفة، لافتين إلى أن أبناءهم لم يرتكبوا الأعمال المشينة المتهمين بارتكابها، وأن من ارتكبوا أحداث الشغب هربوا أثناء المباراة.

وطالب الأهالى، مؤسسة الرئاسة والجهات المعنية، بالتدخل للعفو عن الشباب حرصًا على مستقبلهم، مؤكدين فى نص الرسالة أن اثنين من ذوى المحتجزين ماتوا، وأن عددًا من أهالى زملائهم يعانون حالة مرضية صعبة. وقال أهالى المشجعين المقبوض عليهم: «لقد جئتم إلى سدة الحكم بالحق وبرغبة أكيدة من الناخبين، وحققتم إنجازات عظيمة ونطالبكم بالمزيد».

من جانبه أشار النائب هيثم الحريرى، عضو مجلس النواب عن دائرة محرم بك بالإسكندرية، إلى أن الأهالى سلموه نص استغاثة العفو، مشيراً فى تصريحات لـ «المصرى اليوم»، إلى أنه من الضرورى العفو عن هؤلاء الشباب، حرصاً على مستقبلهم خصوصًا أن العام الدراسى اقترب، مشددًا على أن احتجاز الشباب منذ شهر يعد عقوبة فى حد ذاته، كما أن الضرر من الحبس أكثر من العقوبة، على حد تعبيره.

وتابع النائب: «يجب احتواء الشباب خصوصًا المهتمين بالرياضة، كما يجب العفو عن المحبوسين أسوة بشباب نادى الفيصلى الأردنى الذين اعتدوا على الحكم الدولى المصرى إبراهيم نورالدين، وتم إخلاء سبيلهم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق