النيابة تحمل سائقي «قطاري الإسكندرية» مسئولية الحادث

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كشفت تحقيقات النيابة العامة في حادث تصادم قطارين بمنطقة خورشيد بالإسكندرية، الذي أسفر عن وفاة 40 مواطنًا وإصابة 119 آخرين، قيام سائق القطار رقم 571 "بورسعيد - الإسكندرية"، بالتوقف بدون إخطار الإشارات؛ حيث أمرت بالتحفظ عليه بمعرفة رجال الشرطة؛ لحين التحقيق معه.

واستعلمت النيابة، بإشراف المستشار سعيد عبد المحسن المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، عن حالة سائق قطار "القاهرة - الإسكندرية"، إذا ما كان من القتلى أو الناجين من الحادث، مشيرة إلى أنه أهمل في أثناء القيادة، وتجاوز عددا من الإشارات الحمراء ولم يتوقف أو يهدئ السرعة، وظل على سرعته القصوى.

شاهد أيضا

وحملت التحقيقات مسئولية الحادث للسائقين، كاشفة أن ركاب قطار بورسعيد هربوا بمجرد رؤيتهم قطار القاهرة قادما بأقصى سرعته، بينما سقط العدد الأكبر من الضحايا من ركاب قطار القاهرة.

وأمر النائب العام بالتحفظ على الصندوقين الأسودين الموجودين بالقطارين وانتداب لجنة هندسية من الخبراء المختصين للانتقال لموقع الحادث وفحص السيمافورات وأبراج المراقبة والوقوف على أسباب الحادث وتحديد المسئولين عنه لتقديمهم للمحاكمة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق