أصحاب «محلات 26 يوليو» يقاضون الشركة المسئولة عن الخط الثالث لمترو الأنفاق 

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

اجتمع عدد من أصحاب المحلات المتضررة من أعمال حفر الخط الثالث لمترو الأنفاق لمناقشة الخطوات التي سيتخذونها للحصول علي مستحقاتهم المادية التي خسروها منذ بداية الحفر وحتى الانتهاء من المشروع حيث أكدوا خلال الاجتماع أن المشروع تسبب في خسائر فادحة لهم منذ شهر رمضان وحتى الآن ومازال نزيف الخسائر مستمرا حتي الانتهاء من المشروع. 

واتفق أصحاب المحلات على إقامة دعاوي قضائية ضد الشركة المسئولة عن المشروع للمطالبة بتعويضات مادية عن الفترة من بدء المشروع وحتى الانتهاء منه. وأكدوا أن قيمة التعويضات سيحددها المحامي المسئول عن القضية.

أسامة الرملي صاحب أحد محلات شارع 26 يوليو أكد خلال الاجتماع أن الفترة منذ إنشاء الممر الضيق أمام المحلات من أجل الخط الثالث للمترو تسببت في خسائر فادحة لأصحاب المحلات ولا أحد يستطيع تحملها فالجميع تحاصرهم الديون، موضحا أن المحلات التي تعرضت لضرر أكبر عددها حوالي 11 محلا، بالإضافة إلي 33 محلا تم اغلاقها نهائيا، لافتا الى أن الخسائر للمحلات التي أغلقت والمحلات التي ما زالت تعمل في الممر الضيق تقدر بحوالي 15 مليون جنيه منذ شهر رمضان وحتى الآن مشيرا إلى أن مناقشة الأمر مع العاملين علي المشروع لم تأت بنتيجة. 

 ومن جانبه قال خالد فريد أحد أصحاب المحلات إن استمرار الخسائر سيجبر أصحاب المحلات على غلقها نتيجة للديون، مشيرا الى أن الممر أصبح سبيلا للمتحرشين والمتسولين ومع ارتفاع درجة الحرارة لا يتمكن أحد من الوقوف للشراء فأصبح الإقبال ضعيفا والخسائر تقدر بملايين ومع انتهاء المشروع لن تصبح هناك محلات فالجميع قد يلجأ إلى غلقها بعد الديون المتراكمة وهو ما سيؤدي إلى غلق مصدر رزق لأسر كثيرة. 

شاهد أيضا

ومن جانبه قال إبراهيم محمود أحد أصحاب محلات الملابس بالممر المجاور لمشروع الخط الثالث للمترو إن المشروع تسبب في خسائر كبيرة ولابد من تعويض أصحاب المحلات بما يتناسب مع حجم الخسائر لافتا إلى أنه لا يوجد حل لهذه الأزمة إلا اللجوء للقضاء للمطالبة بالتعويض المادي، مشيرا إلى أن المحلات قامت بتسريح العمالة وتخفيض الأسعار ولكن الخسائر مستمرة.

 

 

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق