أول أيام العيد: فرحة وحج و«عفو رئاسى»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احتفل ملايين المصريين، الجمعة، بعيد الأضحى، وتوافدوا على الحدائق والمتنزهات على مستوى الجمهورية، وسط إجراءات أمنية مشددة، تضمنت تكثيف نشر العناصر السرية وقوات التدخل السريع والفرق القتالية.

وأدى الرئيس عبدالفتاح السيسى صلاة العيد، بمسجد محمد كريم بمقر قيادة القوات البحرية، بمنطقة رأس التين فى الإسكندرية، بحضور الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ومحمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، وحلمى النمنم، وزير الثقافة، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف.

وأمّ الصلاة الدكتور أسامة الأزهرى، عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، عضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية، وألقى خطبة صلاة العيد حول «قيم فريضة الحج، وآدابه فى نفوس العباد».

وهنأ السيسى الشعب المصرى بحلول العيد. وقال عبر صفحته على «فيسبوك»: «نستقبل نسائم هذه الأيام المباركة ونستلهم منها معانى التضحية والوفاء والرحمة، وأتوجه إلى كل المصريين بأصدق التهانى القلبية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك».

وحددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة عيد الأضحى بعنوان: «العيد.. وأحكام الأضحية.. وصلة الأرحام»، ودعت جميع الأئمة إلى الالتزام بموضوع الخطبة وزمنها، الذى يتراوح بين 15 و20 دقيقة حدا أقصى.

وعلى صعيد الاحتفالات، امتلأت ساحات صلاة العيد بالمصلين فى القاهرة والمحافظات، وسط إجراءات أمنية مشددة، وانتشار العناصر السرية ومجموعات الانتشار السريع لتأمين المحتفلين، وزار عدد من المحافظين المرضى بالمستشفيات للاطمئنان على حالاتهم وتقديم «عيديات» لهم. واستقبلت حدائق الحيوان 50 ألف زائر، خلال أول أيام العيد، بواقع 30 ألف زائر لحديقة حيوان الجيزة وحديقة الأسماك، و20 ألف زائر للحدائق الإقليمية بالمحافظات.

وأفرج قطاع مصلحة السجون عن 116 من سجناء طرة، تنفيذاً لقرار العفو الرئاسى، الذى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسى، بمناسبة الاحتفال بالعيد.

وحرص عدد كبير من أهالى السجناء على التوافد على منطقة سجون طرة، انتظاراً لتنفيذ قرار الإفراج عن ذويهم، فيما غادر المفرج عنهم السجون، وسط فرحة عارمة لحظة رؤية ذويهم خارج السجن.

وفى «الأراضى المقدسة»، رمى الحجاج، صباح أمس، جمرة العقبة الكبرى، تمهيدا للعودة إلى مخيماتهم للإقامة بها خلال أيام التشريق الثلاثة، وذلك بعد أن باتوا ليلتهم فى المشعر الحرام «مزدلفة»، لجمع الجمرات.

وفى إيران، قالت وكالات الأنباء إن الحجاج الإيرانيين رددوا عدة شعارات بقبضات مشدودة ضد البراءة من المشركين، ورفعوا لافتات كتبوا عليها: «الموت لأمريكا»، و«الموت لإسرائيل»، و«يا أيها المسلمون اتحدوا اتحدوا».

وفى الصين، احتفل المسلمون بالعيد، حيث ارتفعت أصواتهم بالتلبية فى المساجد بأنحاء البلاد، وتركزت خطبة العيد على الدعوة إلى نشر المحبة والسلام والتمسك بالفضائل والقيم الصالحة التى يدعو إليها الإسلام. وفى المناطق ذات الأغلبية المسلمة، توقفت الدراسة فى المدارس والجامعات، كما تعطلت المؤسسات الحكومية الرسمية خلال أيام العيد.

وفى الفلبين، أوقفت القوات الفلبينية العمليات العسكرية فى مدينة مراوى بجنوب البلاد لفترة وجيزة، صباح أمس، أثناء أداء المسلمين صلاة العيد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق