التخطيط: الجهاز الإداري هو العمود الفقري للتنمية المستدامة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا لملف الإصلاح الإداري، الذى يعتبر أحد المهام الأساسية لوزارة التخطيط، وذلك من أجل الوصول إلى جهاز إداري كفء فعال يدعم تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاث، الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ويعزز قدرة المؤسسات الحكومية على المساهمة بشكل كفء في إدارة موارد الدولة.

جاء ذلك على هامش زيارتها، اليوم الجمعة، للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، لوضع اللمسات الأخيرة على برنامج الإصلاح الإداري.

وذكرت السعيد: "من الضروري أن يتم ربط خطط الإصلاح الإداري بالمشكلات الحقيقية التي تواجه العمل على أرض الواقع، من أجل دفع حركة الإنتاج وتحسين مستويات الأداء، وبالتالي الوصول للهدف الأكبر وهو تقديم خدمة أفضل للمواطن".

شاهد أيضا

وعن قاعدة بيانات العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، أوضحت: "انتظرنا قواعد البيانات، لكن نستطيع البدء في خطة إصلاح مبنية على بيانات تفصيلية سليمة، ولنتمكن من وضع برامج رفع قدرات مرتبطة بالمهارات المطلوبة لكل وظيفة، مع تحديد المسار الوظيفي المطلوب لكل موظف".

يذكر أن وزارة التخطيط انتهت من قاعدة بيانات العاملين بالجهاز الإداري للدولة، من أجل إرساء قواعد قانون الخدمة المدنية لضمان تطبيقه بشكل واقعي، تمهيدا لإقرار برنامج العمل الحكومي للإصلاح الإداري، وتطوير مؤسسات الدولة ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة ووضع آليات التنفيذ اللازمة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق