زحام على مكاتب البريد لصرف المعاشات قبل موعدها بـ5 أيام

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهد عدد من مكاتب البريد فى القاهرة، الثلاثاء، زحاماً بسبب توافد أصحاب المعاشات عليها عقب عطلة عيد الأضحى مباشرة، خاصة بعد أن وجههم موظفو الخزانة ببعض الوزارات إلى مكاتب البريد للحصول على المعاش فى وقت مبكر، وصرف المعاش بالمكاتب قبل موعده بـ5 أيام، بناءً على تعليمات وزارة التضامن الاجتماعى.

على نافذة الخزانة بمكتب بريد قصر العينى، وقفت حسنة عبدالفتاح منصور تنتظر دورها فى طابور طويل لتسلم معاشها. وقالت لـ«المصرى اليوم»: «أنا مديرة سابقة لمكتب تابع لوزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية، وأتقاضى 1400 جنيه، وكنت أنتظر المعاش بفارغ الصبر قبل العيد لشراء مستلزمات المنزل، ودفع فاتورة الماء والكهرباء والغاز، ولكن ما باليد حيلة».

تؤكد «حسنة» أن المعاش لم يتأخر كثيراً لكنه أخلف عاداته السابقة عند حلول الأعياد. وأضافت: «لم يحدث أن تأخر المعاش إلى بعد العيد فى السنوات الماضية، ولكن الوزيرة رأت أنه لا يصح أن نحصل على المعاش مرتين فى الشهر، أوله وآخره، كما أن هذه المرة الأولى التى أحصل فيها على معاشى من البريد، فعندما ذهبت لخزانة الوزارة مثل كل شهر لم أجد المعاش، وأخبرونى أن أذهب إلى البريد إذا أردت أن أحصل عليه بعد العيد مباشرة».

وقال محمد محمد حمودة، شرطى بالمعاش: «معاشى 1650 بعد إضافة الـ200 جنيه الزيادة الأخيرة، وكان نفسى أفرَّح عيالى فى العيد، لأن مفيش فى جيبى فلوس، والعيد ما جاش السنة دى».

ووقف مُسنٌّ يتصبَّب عرقاً أرهقه الزحام والحر، أتى مسرعاً فى الزحام رغم أنه يصرف معاشه يوم 10 من كل شهر، ولكنه يؤكد أن ذلك لم يكن كافياً ليبقى معه مال بعد مصروفات العيد، فيقول: «اضطررت للنزول فى الزحام الشديد والمجىء إلى البريد رغم اعتلال صحتى، لأننى صرفت كل معاشى، وفلّسنا بدرى بسبب احتياجات العيد لأبنائى، ولم يتبق معى مال يكفينى حتى يوم 10 فى الشهر».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق