شبانة: إثيوبيا ستستمر في بناء سد النهضة لو لم تستعد مصر عسكريا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قال الدكتور أيمن شبانة، نائب رئيس مركز دراسات حوض النيل بجامعة القاهرة، مساء الجمعة، إن مصر قدمت كل ما يمكن من مرونة خلال المفاوضات حول سد النهضة مع إثيوبيا، لتبعث برسالة إلى العالم أنها تتفاوض بحسن نية، إلا أن أديس أبابا لم تثبت ذلك في المقابل، مؤكدًا أن الأخيرة خاضت المحادثات بنوع من المراوغة والتضليل.

أضاف شبانة، خلال لقاء له ببرنامج «ساعة من مصر»، عبر فضائية «الغد»، أن الموقف القانوني في صالح مصر، وإذا حدث انتقال لخطوة تالية فسيتفهم الجميع الموقف المصري، مشيرًا إلى أنه يجب التقدم باحتجاج ضد إثيوبيا في المحافل الأممية، وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يشارك في القمة الأفريقية الأخيرة، بأديس أبابا، وتعمد عدم مقابلة رئيس وزراء إثيوبيا في الأمم المتحدة، كنوع من الاستياء من موقفها.

شاهد أيضا

وأكمل أن مصر كان بإمكانها استغلال الملف الاقتصادي في إثيوبيا، خاصةً أن 40% من شعبها تحت خط الفقر، مشيرًا إلى أن أديس أبابا تفاوضت بنوع من التعنت وسياسة فرض الأمر الواقع بسبب موقف القاهرة باستبعاد الحل العسكري، مشدّدًا على ضرورة الاستعداد لجميع الحالات، قائلًا إنه لو لم تستعد مصر عسكريًا فإن إثيوبيا ستستمر في بناء السد.

أكد شبانة، أن الخيار العسكري هو أخطر البدائل لما له من مخاطر وتكلفة، والقيادة السياسية تعي جيدًا خطورة إنشاء السد، مشدّدًا على أن إثيوبيا سوف تستجيب في النهاية لأنها تعلم أن مصر لن تسمح بأن تُضار، معتبرًا أنه عندما يتهدد وجود الدولة المصرية لا يمكن التذرع بالقانون الدولي لأنه لم يحميها، وأشار إلى أن مصر على ثقة أنها في وقت ما سوف تحسم الأمر عندما تستدعي الضرورة، لأنها ستكون مطالب شعبية ودولية وإقليمية.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق