سلامة: حفل "الشذوذ الجنسي" فاجعة وقعت على مصر

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استنكر الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس، الحفل الذي أقيم بالتجمع الخامس والمعروف إعلاميا بحفل "الشذوذ الجنسي"، واصفًا ما حدث بأنه فاجعة له وللشعب المصري.

وقال "سلامة": "فوجعتُ بتلك المأساة التى فوجع بها كل مصري على حسب ديانته ، بهذا التحدى من هؤلاء المرضى من الشذوذ الجنسي كما استمعت إلى السادة علمائنا بين من قال لا تعتدوا بالقول أو الفعل على من يعلن مثليته وادعوا لهم واتركوا أمرهم لله وللقانون وكنا نتوقع منهم أن يأتوا ويستنبطوا من كتاب الله وسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم الآثار المترتبة على هذا العمل الشاذ ويعمل به".

وتابع: ألم يكن هذا الإعلان والجهر به في أماكن عامة وفى الطرقات التى ارتكبت فيها بالقول والعمل من هؤلاء الذين جهروا بتلك الرذائل وطالبوا بأدائها في حماية للقانون لهم أى أنهم مصرون على أدائها بحماية لهم من القانون.

وأوضح أن ذلك أكبر دليل لإصرارهم لا لتوبتهم، بل أنهم مصرون عليها ويطالبون بتقنين أدائها ألم يكن لهذا إشاعة للفاحشة أن يعمل بها علانية

وتساءل: كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس؟ وأعوذ بالله أن تكون فيكم أو تدركوها:

1- ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،

2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،

3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان

4-  ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،

5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم

وقد صدق رسول الله مما حذر منه من أكثر من ألف وربعمائه عام وقد ظهرت الفاحشة وعمل بها علانية.

فأصابنا الله لا بالطاعون فقط بل بالسرطان والفشل الكلوي والايدز والسكر وغيرهما من المهلكات التى اهلكت الشعوب من مخالفتها لأمر الله ورسوله ويجهر بها علانية.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق