«عبد العال» يغير الدفة من «مرشد» إلى «العماري» على رئاسة لجنة الصحة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتب- أحمد جاد وعلي هارون:

اجتمع ظهر اليوم، الاثنين، الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، بأعضاء لجنة الصحة والمرشحين على منصب رئيس اللجنة من ائتلاف دعم مصر، النائب محمد العماري رئيس اللجنة في دور الانعقاد الثاني، والنائب مجدي مرشد رئيس اللجنة في دور الانعقاد الأول، للتشديد على ضرورة إجراء انتخابات في جو من الود داخل اللجنة. 

وحرص النائب محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، على الحضور في الاجتماع لمنع أي خلاف، ورأب الصدع، لا سيما أن هناك خلافا حادا بين النائبين على رئاسة اللجنة.

وانتهى الاجتماع بعدما تم التوافق على اختيار النائب محمد العماري لدعمه في رئاسة اللجنة، مما سبب حالة غضب لدى أعضاء باللجنة، وشعروا أنه تم إلغاء وجودهم وفقا لمصادر ذكرت ذلك لـ«التحرير». واتهم النواب رئيس المجلس بأنه يفرض الوصاية على الأعضاء ولا يترك لهم حرية الاختيار. وعبر عدد من النواب عن استيائهم من التوافق على رئيس اللجنة وهو ما يخل بمبدأ الانتخابات وحرية كل نائب في الترشح على رئاسة اللجنة.

شاهد أيضا

وقال النائب هيثم الحريري، عضو لجنة الصحة إن «وجود رئيس البرلمان بشأن التوافق أمر غير مقبول، لأن الانتخابات المفترض أن تتم على المنصب أمام الجميع ولكل نائب الحق في الترشح».

وأبدى النائب خالد هلالي، عضو اللجنة، اعتراضه على الطريقة التي تمت بها عملية التوافق، مؤكدا أنها «لعبة ائتلاف دعم مصر، وليس من المفترض إقحام اللجنة فيها».

فيما وصفت النائبة إلهام المنشاوي، عضو اللجنة، الأمر بأنه «مهزلة وكان من الأفضل منح الحرية لكلا النائبين في الترشح لرئاسة اللجنة».

قبل الاجتماع ذكرت المصادر أن ائتلاف دعم مصر قرر أن يدعم النائب مجدي مرشد على منصب رئيس اللجنة، وكل المؤشرات تشير لفوزه، نظرا لاقتناع أعضاء الائتلاف أن أداء اللجنة في دور الانعقاد الأول في عهده، عكس دور الانعقاد الثاني، حيث اعتبروا أن أداءها أقل، إلا أن العماري لديه إصرار على استكمال التجربة والترشح مرة أخرى لرئاسة اللجنة، مع بداية دور الانعقاد الثالث، لكن تغير الوضع بعد اجتماع عبد العال بأعضاء اللجنة والمرشحين مما أدى لحالة غضب لدى بعض الأعضاء.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق