وصول المنتخب إلى كأس العالم .. وإنشاء مدينة العدالة أبرز اهتمامات صحف الاثنين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حرصت الصحف المصرية الصادرة الاثنين على أن تزف أفراح مصر بتأهل المنتخب الوطني لكرة القدم إلى مونديال كأس العالم «روسيا 2018»، ورغم انتهاء المباراة في المساء إلا أن الفرحة هيمنت على عناوين الصحف وكان أبرزها بصحيفة الجمهورية «أخيراً.. مصر في كأس العالم.. تخلصنا من العقد بصعوبة وهزمنا الكونغو في الوقت القاتل»، وتهنئة صحيفة «الأخبار»، «مبروك.. مصر في المونديال».

وتصدرت صورة اللاعب المصري محمد صلاح الصفحات الأولى، بعد أن حقق هدفين أهلا المنتخب لدخول مونديال كأس العالم بعد انقطاع دام 28 عاماً.

وأبرزت صحيفة «الأخبار»- وغيرها من الصحف المصرية، توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي خالص التهنئة للشعب المصري على الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها العام المقبل في روسيا.

ونقلت الصحيفة بيان رئاسة الجمهورية؛ الذي تضمن إعراب الرئيس السيسي عن خالص سعادته بما قدمه لاعبو المنتخب وجهازهم الفني من أداء مشرف على مدار مباريات التصفيات، ونجاحهم بتوفيق من الله وبالإعداد الجيد والالتزام، في الوصول لهذا الإنجاز الذي طال انتظاره، وإسعاد الشعب المصري العظيم.

كما توجه الرئيس بتحية تقدير للجماهير المصرية التي قدمت نموذجاً رائعاً في مساندة منتخبها، ووقوفها بجانبه وتشجيعه بصورة مثالية، مما كان له الأثر البالغ في تحقيق هذا الإنجاز، وبما يعكس حضارة الشعب المصري وتاريخه العريق.

وأكد الرئيس أن لاعبي المنتخب الوطني وأعضاء جهازه الفني قدموا مثلاً متميزاً لقدرة أبناء هذا الشعب وشبابه في تحقيق الإنجازات بالصبر والمثابرة، وننتظر منهم المزيد من النجاحات والإنجازات لرفع اسم مصر عالياً.

وعلى الجانب الآخر، تناولت الصحف توجيه الرئيس السيسى بمواصلة العمل على وضع تصور متكامل لسبل تعظيم الاستفادة من الأراضي والأصول غير المستغلة التابعة للدولة بهدف تحقيق الإدارة الرشيدة لها، وكذلك سرعة الانتهاء من استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالأصول غير المستغلة في مختلف القطاعات، ومنح هذا الملف الأولوية اللازمة في ضوء المردود الاقتصادي.

ونقلت الصحف وقائع اجتماع الرئيس السيسي برئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع، والداخلية، والعدل، والمالية، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، حيث ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات، منها آخر المستجدات على صعيد مراجعة موقف الأراضي والأصول غير المستغلة التابعة للدولة، وعرض التوصيات التي اقترحتها اللجنة المشكلة من الوزارات والجهات المعنية لحصر تلك الأصول بغرض الحفاظ على المال العام وتحقيق الاستغلال الأمثل لها.

ونقلت صحيفة «الأهرام» عن السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، قوله «إن الاجتماع استعرض الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات القومية الجاري تنفيذها بمختلف القطاعات، وأن الرئيس أكد أهمية الاستمرار في العمل الدؤوب من أجل الانتهاء من تنفيذ تلك المشروعات، فضلاً عن الالتزام بالبرامج الزمنية المحددة، في إطار ما تبذله الدولة من جهود للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية.

وأضاف السفير علاء يوسف أن الاجتماع تطرق إلى التصور الخاص بإنشاء مدينة العدالة، التي من المستهدف أن تضم مُجمعا للمحاكم بمختلف درجاتها إلى جانب وزارة العدل ومصلحة الطب الشرعي والهيئات القضائية المختلفة، بالإضافة إلى أكاديمية قضائية متخصصة لتدريب القضاة، وذلك سعياً لتيسير إجراءات التقاضي والتخفيف عن المتقاضين والقضاة من خلال تركيز الجهات القضائية في مكان واحد.

وفي سياق آخر، تابعت الصحف آخر المستجدات في كواليس إجراء انتخابات اختيار منصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة «اليونسكو»، والتي تخوضها المرشحة المصرية مشيرة خطاب، واحتدام المنافسة مع المرشحين الصيني والفرنسي؛ حيث يخوض المنافسات ثمانية مرشحين، وعرضت ذلك صحيفة «الأهرام»، بعنوان «مصر تتصدر السباق الساخن لمنصب مدير عام اليونسكو».

وذكرت الصحيفة أن أجواء ساخنة تخيم على العاصمة الفرنسية قبل ساعات من انطلاق السباق الكبير للفوز برئاسة اليونسكو، فيما تسود أجواء من التفاؤل المعسكر المصري، في ظل انتشار شبهات تتعلق بمحاولة تأثير مرشح قطر بدفع الأموال.

ونقلت الصحيفة تأكيد خطاب، أن مصر تتمتع بعلاقات جيدة وطيبة في جميع دول العالم، فهي دولة تحترم السلام، ولا تتدخل في شؤون الدول الأخري، ونحن على ثقة بأن التقدير والتأييد العالميين لمصر وللثقافة المصرية والحضارة المصرية، سوف ينعكس على دعم المرشحة المصرية التي تسعي إلى الوصول إلى قاسم مشترك أعظم يعبر عن التطلعات الإنسانية في هذه المرحلة المهمة.

وتناولت صحيفة «الأهرام» تحت عنوان «الفريق حجازي يبحث تنسيق الجهود مع مدير عام القوة متعددة الجنسيات»، لقاء الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة بروبرت ستيفن بيكروفت، مدير عام القوة متعددة الجنسيات الذي يزور مصر حالياً.

وذكرت الصحيفة أن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بما يدعم تنسيق الجهود بين القوات المسلحة والقوة متعددة الجنسيات، وأشاد رئيس الأركان بما تتمتع به هذه القوات من مهنية عالية وأداء محترف مكنتها من تنفيذ مهامها على الوجه الأكمل.

وعن رفات المصريين الذين اغتالهم الإرهاب الآثم في ليبيا 2015، نقلت صحيفة «الأهرام»، على لسان السفير خالد يسري رزق، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، قوله إن الوزارة تعمل بالتنسيق مع كافة أجهزة الدولة المعنية على الانتهاء من إجراءات نقل رفات المواطنين إلى أرض الوطن.

وأضاف رزق- في بيان الخارجية- أن السلطات المصرية شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة فور إعلان السلطات الليبية عن القبض على عناصر تنظيم «داعش» المتورطين في العديد من الجرائم ضد الإنسانية ومن بينها الحادث البشع الذي راح ضحيته 21 مواطنا مصريا.

واستعرضت صحيفة «الأخبار»، جولة المهندس طارق الملا، وزير البترول، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة، أعمال تنفيذ مشروع محطة «سونكر» للصب السائل وتطوير الرصيف البحري بميناء السخنة.

ونقلت الصحيفة تصريحا للمهندس طارق الملا وزير البترول، أكد فيه أن الحكومة ماضية في مشروعات تطوير البنية الأساسية من موانئ بترولية ومعامل تكرير وشبكات خطوط نقل الزيت الخام وكذلك منتجات البترول والغاز الطبيعي، مشيراً إلى مشروعات زيادة الطاقة الإنتاجية التي تتم وفقا لأحدث التقنيات والمواصفات القياسية العالمية ومعايير الأمن والسلامة والصحة المهنية.

كما نقلت تصريحا للفريق مهاب مميش، قال فيه إن ميناء السخنة أو كما يعرف بميناء القرن نظراً للقدرات العالية به والتطور الكبير الذي يطرأ عليه، وخاصة موقعه المتميز في المنطقة الاقتصادية وقرب الميناء من طريق القاهرة السخنة وباقي الطرق التي يتم إنشاؤها بالدولة عبر الطريق الدائري الإقليمي وكذلك قرب الميناء من العاصمة الإدارية الجديدة، يجعله من أهم الموانئ ونقطة ارتكاز عالمية تربط بين مصر بوابة إفريقيا وقارات العالم.

وفي ملف الطاقة، وتحت عنوان «تنفيذ الربط الكهربائي مع السعودية.. خلال أيام»، أشارت صحيفة «الجمهورية» إلى توجه المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء على رأس وفد إلى السعودية للمشاركة في ورشة العمل المشتركة وندوة مستقبل الطاقة لمتابعة برامج العمل في المشروعات التي تم توقيعها بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ووضع جداول زمنية للعمل خاصة في مشروع الربط الكهربائي بين شبكتي كهرباء البلدين.

ونقلت الصحيفة تصريحا للدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، أكد فيه بدء العمل لتفعيل الاتفاقيات ومشاركة كافة قيادات الطاقة في ورشة العمل لوضع رؤية مستقبلية لاستراتيجية العمل المشترك خاصة فيما يتعلق بإدارة الأصول والتدريب والأبحاث والاستخدامات السلمية للطاقة النووية والطاقات المتجددة.

وكشف الدسوقي عن توقيع اتفاقيتين للتعاون الشامل والمتابعة المستمرة لتكثيف التعاون في إدارة الأصول والدراسات والأبحاث والتدريب ونقل الخبرات وتبادل الوفود والزيارات إلى جانب الأمور الفنية بمشروع الربط الكهربائي بين شبكتي البلدين والعمل لإقامة سوق عربية مشتركة للطاقة لخدمة التنمية في الوطن العربي والتعاون في مجالات الطاقة المتجددة والاستخدامات السلمية النووية.

وفي ذات السياق، أبرزت الصحيفة إصدار وزارة الكهرباء والطاقة شهادات تأهيل لـ200 شركة يسمح لها بتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة أنظمة الخلايا الفوتوفلطية فوق اسطح المنازل بسعة أقل من 500 كيلو وات تم إقامة قدرات 20 ميجاوات فقط تمثل 7% من المستهدف ويصدر نهاية الشهر الحالي الأطلس الشمسي الجديد وقاعدة بيانات على الإنترنت لتحديث القياسات الشمسية لتشجيع على الدخول في هذا المجال.

وفي سياق آخر، أبرزت صحيفة «الأخبار»، إقرار اللجنة التشريعية بمجلس النواب التعديلات المقدمة من الحكومة على قانون جهاز الرقابة وتشمل أهم التعديلات، نقل تبعية هيئة الرقابة الإدارية لرئاسة الجمهورية، وإنشاء أكاديمية مكافحة الفساد، كما يشمل مشروع القانون المقدم من الحكومة تعريفاً لهيئة الرقابة الإدارية على أساس اعتبارها هيئة رقابية مستقلة تتبع رئيس الجمهورية، ولها شخصية اعتبارية وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري.

وعرضت صحيفة «الأهرام»، لمناقشة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في اجتماعه الأربعاء المقبل مشروع قانون تداول المعلومات، تمهيداً لإرساله إلى الحكومة قبل إحالته إلى البرلمان.

وذكرت الصحيفة أن اللجنة (التي شكلها المجلس) انتهت من إعداد المشروع بعد الاطلاع على معظم القوانين الخاصة بحرية تداول المعلومات والبيانات على مستوى العالم، وعمل دراسة مقارنة لهذه القوانين للوقوف على نقاط القوة والضعف في كل قانون، ومراجعة التجارب السابقة التي بدأتها مصر منذ عام 2008.

وأشارت الصحيفة إلى أن صياغة مشروع القانون تستهدف إتاحة المعلومات، وحددت طريقة الحصول عليها والمدة الزمنية، والتظلم من الرفض والطعن في القرار، ووضع عقوبات على حجب المعلومات وإعطاء معلومات مغلوطة عمدا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق