بسبب عدم إجراء دراسات جدوى.. «الإسكان» تهدر المال العام بمشروع سكن مصر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كشفت الأرقام التي أعلنتها وزارة الإسكان، عن أعداد الحاجزين بمشروع سكن مصر مساحة الوحدة 115 مترا في ستة مدن جديدة، عن فشل كبير للوزارة في تسويق وحدات المشروع بأربع مدن من الست.

وذلك لأن أعداد المتقدمين للحجز أقل بكثير من الوحدات السكنية التي طرحتها الوزارة للبيع، فلك أن تتخيل أن الوزارة طرحت 1232 وحدة، جار تنفيذها للبيع في المنيا الجديدة، في الوقت الذي لم يتجاوز عدد المتقدمين فيه 86 حاجزا فقط، بخلاف ثلاث مدن أخرى هي "بدر، العبور، 6 أكتوبر" انخفض الطلب عليها عن الوحدات التي يتم بناؤها.
هذه الفجوة الكبيرة بين الوحدات التي تبنيها الوزارة في المدن الست، والطلب عليها، تؤكد عشوائية تنفيذ مشروعات وزارة الإسكان، وعدم إجراء دراسات جدوى مسبقة للمشروع، ومعرفة مدى الإقبال على كل مدينة واحتياجات كل منطقة.

4 مدن.. الوحدات أكثر من الحاجزين
أعلنت وزارة الإسكان أول من أمس، أن 86 حاجزا فقط سددوا مقدمات الحجز بمدينة المنيا الجديدة رغم طرح 1296 وحدة، و685 حاجزا بمدينة بدر رغم عرض 1232 وحدة للبيع.

وفي مدينة العبور تقدم 2879 حاجزا لشراء وحدة سكنية بالمدينة، رغم طرح الوزارة 3048 وحدة للبيع، وانخفض عدد الحاجزين عن عدد الوحدات المطروحة أيضًا في مدينة 6 أكتوبر، حيث لم يزد عدد الحاجزين بالمدينة على 10021 رغم أن الوزارة عرضت 14920 وحدة للبيع، ولكن في مدينتي القاهرة الجديدة ودمياط الجديد زاد عدد الحاجزين على الوحدات المعروضة، وهو أمر طبيعي بسبب كثرة الطلب على هاتين المدينتين، حيث تقدم 39524 حاجزا بمدينة القاهرة الجديدة يتنافسون على 16808 وحدات سكنية، وفي دمياط 16631 يتنافسون على 2696 وحدة.

«الإسكان»: سنبني وحدات طبقًا لأعداد الحاجزين فقط
«ماعندناش أي مشكلة، سنبني وحدات طبقًا لأعداد الحاجزين بكل مدينة فقط» قال هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.
وأضاف يونس لـ«التحرير»: بعد معرفة احتياجات كل مدينة، تم الاستقرار على تخفيض الوحدات التي يتم تنفيذها، كي تكون مناسبة لأعداد الحاجزين.

b3cb8d4e2a.jpg

بيانات رسمية.. ومصادر تكذب «الوزارة»
«التحرير» تواصلت مع عدد من المسئولين بأجهزة تلك المدن لمعرفة حقيقة تخفيض أعداد الوحدات التي يتم تنفيذها.
فأكد مصدر بجهاز مدينة المنيا الجديدة، أن هذا الكلام غير صحيح، حيث إنه تم صب الأساسات الخرسانية لـ48 عمارة سكنية تضم 1152 وحدة سكنية، وجار تنفيذ الأعمدة الخرسانية، وكل الوحدات تقع بمنطقة الـ140 فدانا.
وكان وزير الإسكان قد أعلن في يونيو الماضي، في بيان رسمي على موقع الوزارة -مرفق صورة ضوئية منه-، أنه تم البدء فى تنفيذ 1150 وحدة بالإسكان الاجتماعى المتميز بمدينة المنيا الجديدة، حيث تم الانتهاء من حفر جميع العمارات، وتم الانتهاء من صب الخرسانة العادية لـ10 عمارات.

58585a4805.jpg

شاهد أيضا

ونفس الأمر في مدينة بدر، حيث أكد مصدر، رفض ذكر اسمه، أنه جار تنفيذ 53 عمارة بإجمالي 1272 وحدة سكنية بمشروع سكن مصر، كمرحلة أولى، مضيفًا أن التنفيذ وصل إلى مراحل متقدمة، حيث تم صب الأساسات والقواعد المسلحة والأعمدة الخرسانية، على أن ينتهي التنفيذ خلال 14 شهرًا.
وكان وزير الإسكان، قد أعلن بداية يونيو الماضي، في بيان رسمي على صفحة الوزارة -مرفق صورة ضوئية منه-، أنه تم الفتح الفني لتنفيذ 8856 وحدة بالإسكان الاجتماعي المتميز -سكن مصر- بمدينة بدر، وسيبدأ تنفيذها قريبا.

262e2ad488.jpg

أما بالنسبة لمدينة العبور، فقد أعلن وزير الإسكان في بيان رسمي صادر عن الوزارة -مرفق صورة ضوئية منه-، في يوليو الماضي، طرح جهاز مدينة العبور تنفيذ 3120 وحدة (130 عمارة) ضمن محور الإسكان المتميز الجديد "سكن مصر".

76ed1e8c95.jpg

خبير تخطيط عمراني: العشوائية السبب
«عشوائية في التخطيط، كل مشروع مهما كان يجب إجراء دراسات جدوى له» قال الدكتور سامح العلايلي، عميد كلية التخطيط العمراني السابق، مضيفًا: من الواضح أن الحكومة "عايزة تلم فلوس بأي طريقة والسلام" وبما أن وزارة الإسكان هي أكثر جهة تمتلك أصولا، فهناك ضغط عليها لطرح مشروعات كثيرة بدون تخطيط أو وعي.
وأضاف العلايلي: ما يتم في ملف الأراضي والوحدات السكنية هو استنزاف شديد لموارد الدولة، وليس له أي علاقة بسياسات التنمية التي لا تقوم على تجارة الأراضي والشقق.

يذكر أن وزارة الإسكان، سبق أن طرحت 40 ألف وحدة سكنية، بالمرحلة الأولى بمشروع "سكن مصر" للإسكان المتميز، بمدن (القاهرة الجديدة - 6 أكتوبر - العبور - بدر - دمياط الجديدة - المنيا الجديدة)، بمساحة 115 م2 للوحدة، وبنماذج معمارية مميزة، وذات واجهات حديثة، على أن يحاط المشروع بسياج شجرى.

كما أن أسلوب السداد، بأن يتم دفع نسبة 10% من الثمن الإجمالى للوحدة كدفعة جدية الحجز، وسيتم سداد 10% عند التخصيص، بعد الفوز بالقرعة العلنية، يتبعها سداد أقساط ربع سنوية بواقع 10 آلاف جنيه للقسط، ولمدة عام ونصف العام، وعند الاستلام يتم سداد نسبة 10%، بينما يتم سداد باقى المبلغ وفقا لطريقتي سداد، هما: البديل الأول: سداد باقى المبلغ على 5 سنوات بدون فوائد مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والبديل الثانى: سداد المبلغ المتبقى على 15 عاما بنظام التمويل العقارى بفائدة تقدر بنحو 8.5% مع البنوك المشاركة فى مبادرة التمويل العقارى.

 

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق