عناتيل التعليم العالي.. فيديوهات جنسية لمدير أمن وأستاذ بجامعتي بنها ودمنهور

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

القليوبية: علاء النجار البحيرة: محمود عبد الصبور

في الآونة الأخيرة انتشر ما يعرف بظاهرة "العناتيل"، شخص يقيم علاقة جنسية مع أكثر من سيدة ثم يقوم هو -أو غيره- بتسريب هذه الصور، إما لابتزاز الضحية أو لمجرد إثبات رجولة مزيفة، ومع تكرار الحوادث واختلاف الأماكن كان السؤال: هل هذا الشخص مريضا نفسيا؟.. ليست هناك إجابة للسؤال خاصة مع تكرار الحوادث والتي كان أخرها ما حدث في جامعتي بنها ودمنهور.

 تعيش جامعة بنها أزمة حقيقية، بعد تداول فيديوهات إباحية على مواقع التواصل الاجتماعى لمدير إدارة الأمن الإدارى بالجامعة مع موظفات وسيدات اخريات من خارج الجامعة، وذلك داخل مكتبة بالجامعة الأمر الذى أثار غضب الأهالى والطلاب داخل الحرم الجامعى.

وذكر مصدر بالجامعة، أن الفيديوهات تم تجميعها وإرفاقها بمذكرة تفصيلية بالوقائع، وتقديمها لعميد كلية الحقوق لفتح تحقيق موسع مع المدير، الذي لا يزال يمارس عمله فى الجامعة، المفاجأة الحقيقية أن مدير الأمن الإداري هدد بعض  قيادات الجامعة بفضحهم في حال إصرارهم على التحقيق معه، مدعيا أن لديه العديد من ملفات الفساد التي ستطال البعض منهم.
   
من جانبه، أكد الدكتور السيد يوسف القاضي رئيس جامعة بنها، أن القضية تمت إحالتها للتحقيق بمعرفة عميد كلية الحقوق، والذي أحال الملف كاملا للنيابة العامة، وذلك لعدم امتلاك الجامعة الأدوات التي تفصل في حقيقه الأمر، ولفت إلى أن الجامعة اتخذت الإجراء القانوني ولم تتستر على الموظف المتهم.

شاهد أيضا

لم يختلف الأمر كثيرًا في جامعة دمنهور، فقد أعلن اليوم الثلاثاء، الدكتور عبيد صالح رئيس الجامعة، إحالة مدرس بقسم الاجتماع كلية الآداب، للتحقيق، بعد نشر إحدى الفتيات صور وفيديوهات مخلة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

صالح أكد في تصريحات لـ«التحرير»، أن التكنولوجيا باتت مضللة في العصر الحالي، ويمكن تركيب وإدعاء أية مواد فيلمية لأي شخص بسهولة، لذا قرر إحالة الأمر برمته للتحقيق للتأكد من الواقعة قبل اتخاذ إجراءات ضد أستاذ الاجتماع.

وكان رواد موقع التواصل الاجتماعي ، قد تداولوا، صورً وفيديوهات لمحادثات بين الدكتور وطالبة تخرجت في الجامعة، ومتزوجة، وتوضح المواد المتداولة وجود علاقة غير شرعية بينها وبين الدكتور، وعقب علم زوجها نشر بنفسه تلك المواد على صفحتها الخاصة قاصدًا الانتقام منها والتشهير بها.

في السياق ذاته، نشر أستاذ علم الاجتماع على صفحته الخاصة بموقع "فيسبوك"، منشورًا قال فيه: "الأكونت الخاص بي مسروق عن طريق هاكر".

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق