رئيس «خارجية البرلمان»: تحركات برلمانية واسعة نجريها حاليا لدعم مشيرة خطاب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

دافعت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب عن دورها في دعم السفيرة مشيرة خطاب، المرشحة على منصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة 
«اليونسكو»، حيث أكد أعضاء اللجنة أن اللجنة لم تتأخر عن دعمها في معركتها، منذ بداية إعلانها خوض الانتخابات في 2016.

وأكد النواب لـ"التحرير" أن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات التى أجريت أمس بالعاصمة الفرنسية باريس، ليست مقياسا على فوز أحد المرشحين، ولا ترجح بالضرورة صاحب الأعلى أصواتا، مستشهد بالانتخابات الماضية بعدما حصلت إيرينا بوكوفا على 8 أصوات فقط، أمام 22 للدكتور فاروق حسنى، لكنها فازت فى النهاية.

وقال النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية، إن اللجنة كانت من أوائل الداعمين للسفيرة مشيرة خطاب منذ أن أعلنت ترشحها العام الماضي، حيث عقدنا العديد من اللقاءات مع مسئولين من دول أعضاء اليونسكو، وأجرينا اتصالات مكثفة لدعمها.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"التحرير": "الأسبوع الماضي أصدرت لجنتا العلاقات الخارجية والإفريقية بيانات داعمة للمرشحة المصرية، مشيرا إلى أن الأعضاء المصريين في البرلمان الإفريقي، على رأسهم اللواء حاتم باشات، أعربوا أمس لرئيس البرلمان الإفريقي عن قلقهم من موقف الدول الإفريقية ودعمهم لمرشحين آخرين، مؤكدا أن هناك حملة رشاوى مارسها المرشح القطري ليحصد 19 صوتا في الجولة الأولى رغم أنه كان أضعف المرشحين فرصا، مقابل مرشحين من أصحاب حضارات عريقة كالصين ومصر وفرنسا.

شاهد أيضا

وأضاف: "حاليا نقوم بتحرك برلماني على مستوى الدول الإفريقية إضافة إلى التحرك الذي يقوم به وزيرا الخارجية والتعليم العالي، لمطالبة الدول الأعضاء باليونسكو بدعم مرشحتنا".

بينما أكد النائب طارق الخولي أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، أن اللجنة لم تدخر جهدا لدعم السفيرة مشيرة خطاب في انتخابات اليونسكو، مضيفا أن اللجنة عقدت اجتماعات داخل مصر وخارجها مع سفراء الدول الأعضاء في اليونسكو، ومسئولين بارزين في هذه الدول لدعم مرشحتنا.

وأضاف: "العام الماضي وجهنا خطابا لسفراء الدول الأعضاء في اليونسكو الموجودين في القاهرة، مصحوبا ببرنامج المرشحة المصرية، وطلبنا دعمهم".

وذكر أن الجولة الأولى من انتخابات منصب مدير عام اليونسكو، انتهت منذ قليل، حيث حصلت مشيرة خطاب على المركز الثالث بـ11 صوتا، بينما حصلت الفرنسية أودريه أزولاى على 13 صوتا، وأسهمت التربيطات القطرية الإسرائيلية فى حصول القطرى حمد بن عبد العزيز الكوارى على 19 صوتا، بينما حصل كيان تانج من الصين على 5 أصوات، و فيرا خورى لاكويه من لبنان 6 أصوات، فولاد بلبل أوجلو من أذربيجان صوتين، فام سان شاو من فيتنام صوتين.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق