المجموعة المتحدة: قانون مصر لا يعرف «المثلية الجنسية».. وكلمة «الفجور» غامضة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اعتبرت المجموعة المتحدة للقانون، أن القانون المصري لا يعرف مصطلح «المثلية الجنسية»، وأن محكمة النقض فسرت لفظ الفجور الوارد في القانون رقم 10 لسنة 1961 على أنها فعل المثلية الجنسية بين الرجال بعضهم البعض.

وذكرت المجموعة في ورقة موقف بعنوان: «المثلية الجنسية.. الفجور والتحريض عليه في القانون المصري» أصدرتها، الثلاثاء، أن الورقة أكدت عدم دستورية جريمة الفجور الواردة بالفقرة (ج) من المادة (9) للقانون رقم 10 لسنة 1961 لأن كلمة الفجور غامضة ومتميعة ومنبهمة والتعريفات اللغوية والاصطلاحية لا تعبر عن فعل المثلية الجنسية بين الرجال بعضهم البعض، وأن جريمة التحريض على ممارسة الفجور لا يمكن أن تتحقق أركانها بمجرد رفع علم أياً كانت دلالته.

وأشارت إلى أن ممارسة المثلية الجنسية قديمة قِدم البشر، إلا أن أمر تجريمها أو إباحتها متأرجح، تتجاذبه اعتبارات عديدة تؤثر في النظرة إلى هذا الفعل، وبدأت تظهر ثورات على تشريعات الدول التي تجرم المثلية الجنسية، ولم يقف الأمر عند حد التجريم أو الإباحة، بل تعداه إلى مرحلة التنظيم التشريعي والاعتراف للمثليين في بعض التشريعات بالحق في الارتباط بشراكة مثلية، أو زواج مثلي بما يترتب على ذلك من آثار قانونية، وحظر التمييز على أساس الميول الجنسية وتجريمه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق