رئيس «الدستورية»: فوز مرسي غلطتنا.. والله أراد لنا الخير بـ30 يونيو

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المحكمة الدستورية العليا، إنه يعتبر «يوم حلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليمين، بالمحكمة، من الأيام التاريخية التي سُجلت للمحكمة»، موضحًا: «اتبعنا نفس الإجراءات عند حلف مرسي وعدلي منصور والسيسي، والفرق كان في الحالة النفسية داخلنا».

أضاف عبد الرازق، خلال حواره مع الإعلامي أسامة كمال، ببرنامجه «مساء Dmc»، عبر شاشة «Dmc»، اليوم الأربعاء، أن «مرسي رفض الحضور للقسم أمام المحكمة في البداية لكنا انصاع فيما بعد، وطلب أن ينتقل أعضاء  الدستورية إليه للقسم أمامنا، ولكننا رفضنا وتمسكنا بالقسم داخل مقر المحكمة».

تابع: «علِمنا بفوز محمد مرسي في انتخابات 2012 من خلال وسائل الإعلام كباقي المواطنين، وفوزه غلطتنا كشعب، والله أراد بنا خيرًا بعد 30 يونيو، وكنا مشفقين على المستشار عدلي منصور حينما تولى رئاسة الجمهورية بشكلِ مؤقت».

أكد أن «أعضاء المحكمة الدستورية يتعاملون كقضاة وليس لنا علاقة بالسياسة»، مشدّدًا على أن «المحكمة لا شأن لها بالسياسة ولا ندخل طرفًا في نزاع مع أحد»، موضحًا أنه «فكر في الاستقالة من منصة الدستورية بعد إساءة أحد محامي الإخوان لقضاة المحكمة بسبب حل مجلسي الشعب والشورى».

أشار إلى أن «المحكمة الدستورية لها دورًا رائعًا في إرساء مبادئ الشريعة الإسلامية، وعبارات أحكام المحكمة تم استخدامها في الدستور فيما يتعلق بالشريعة»، موضحًا أننا «نحتاج لنشر الثقافة القانونية والدستورية ليعرف المواطنين حقوقهم وواجباتهم».

واقترح رئيس المحكمة الدستورية العليا، إدراج بعض مواد الدستور للدراسة لطلاب المدارس مما يسهم في نشر الثقافة القانونية والدستورية، مؤكدًا أن «مصر دولة عريقة، والعالم يجل قضاتها والمنظومة القضائية المصرية بأكملها، وعلى القضاء أن يُعيد النظر في العلاقة مع المواطنين، وعلى وسائل الإعلام ألا تتناول التشكيك في القضاء المصري».

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق