مصر والبرلمان العربي يبحثان تطورات الأزمة الخليجية

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، يوم الخميس، مع رئيس البرلمان العربي، مشعل السلمي، تطورات الأزمة الخليجية، والقضية الفلسطينية.

وأفادت الخارجية المصرية في بيان اليوم، أن شكري استقبل السلمي، بالقاهرة، وناقشا قضايا إقليمية مختلفة.

وذكر البيان أن الجانبين "تطرقا إلى تطورات الأزمة الخليجية، ونتائج الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب (بالقاهرة)، ومخاطر التدخلات من خارج الإقليم العربي في الشؤون الداخلية للدول العربية"، دون مزيد من التفاصيل.

وتعصف بالخليج، منذ يونيو/ حزيران الماضي، أزمة كبيرة، بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة مراراً.

وقرر وزراء الخارجية العرب، خلال اجتماع طارئ عقد بطلب من السعودية، بالقاهرة، الأحد الماضي، إحالة ملف "التدخلات الإيرانية" في شؤون الدول العربية الداخلية إلى مجلس الأمن الدولي.

وتناول السلمي وشكري اليوم، أزمات اليمن وليبيا وسوريا والعراق، ومستجدات ملف المصالحة الفلسطينية ونتائج اجتماع القاهرة الأخير، وفق بيان الخارجية المصرية.

وأوضح البيان أن "شكري استعرض موقف مصر الثابت الداعم للقضية الفلسطينية، وجهودها الداعمة للمساعي الدولية الهادفة لتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف المفاوضات" المتوقفة منذ العام 2014.

فيما اعتبر السلمي، أن "القضية الفلسطينية هي محور الاهتمام الأصلي للبرلمان العربي باعتبارها قضية العرب جميعا".

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" اتفاق مصالحة فلسطينية برعاية مصرية، ينص على تمكين حكومة التوافق من إدارة شؤون قطاع غزة.

كما شهدت القاهرة، اجتماعاً عُقد اليومين الماضيين (الثلاثاء والأربعاء) بحضور ممثلي القوى والفصائل الفلسطينية، لمناقشة الأوضاع الفلسطينية وتعزيز وتعميق الوحدة الوطنية.

ودعا الوفد، مساء أمس، خلال بيانه الختامي، لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في البلاد قبل نهاية 2018. -

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق