استنفار أمني في الفيوم وتشديدات على ارتداء «الصداري الواقية والخوذ»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقب حادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي بمحافظة شمال سيناء، نظم اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، جولة فجر اليوم السبت، على المواقع الشرطية، والمنشآت الهامة والحيوية، للتأكد من جاهزية القوات، واستعداداتها للتعامل مع كافة الاحتمالات.

وأكد مدير الأمن على القوات المعينة بالخدمات، بضرورة أن تكون في حالة استنفار دائم، ويقظة مستمرة، ومواجهة أي خروج عن الشرعية أو إخلال بأمن واستقرار البلاد، كما تم توعيهة الضباط والأفراد بالحالات المحددة قانونًا لاستخدام الأسلحة، وحسن معاملة المواطنين، وعدم التجاوز وضبط النفس، وتنفيذ القانون بكل حزم وحسم.

اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم - جولة فجرية

وقام شلبي، بتوعية القوات بالظروف الأمنية الراهنة التي تمر بها البلاد، وما تتعرض له البلاد من مخاطر في الآونة الأخيرة، مُشددًا على ضرورة تحقيق السيطرة الأمنية، وعدم الرعونة في معاملة الجمهور، والتحلي بالكياسة وضبط النفس، وارتداء الصداري الواقية من الرصاص، والخوذ الصلبة، والحفاظ على الأسلحة والذخيرة عهدتهم.

وعقد مدير الأمن، لقاء مع الضباط والأفراد وجميع القوات، وأكد خلال اللقاء على حسن معاملة المواطنين داخل وخارج العمل باعتبارها سياسة عامة لوزارة الداخلية، وعدم قبول أي تجاوز من أعضاء هيئة الشرطة معهم، مشددًا على أهمية البعد عن مواطن الإثارة وعدم التعنت أو التعسف فى استعمال حق مع المواطنين واحترام حقوق الإنسان.

اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم يجتمع بالضباط

وراجع شلبي، خطط التأمين، والتنبيه على القوات وتوعيتها بواجباتها المنوطة بها والظروف الأمنية الراهنة ومتطلباتها وسيناريوهات المواجهة حال أي تداعيات.

وشدد على التعامل مع كافة البلاغات بجدية تامة، وتسهيل وصول استغاثات المواطنين بإدارة شرطة النجدة بشكل سريع، وضرورة التكثيف المرورى لسيارات شرطة النجدة دائرة القطاع وسرعة تنفيذ البلاغات.​

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق