ضياء رشوان : لدينا أزمة كبيرة في هذا الأمر

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ضياء رشوان

ضياء رشوان

حجم الخط: A A A

المصريون ووكالات

01 ديسمبر 2017 - 02:00 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أنه منذ تسلمه ذلك المنصب اكتشف أن مصر في مأزق إعلامي، موضحًا أن هنالك نوعين من البضاعة يشكلان صورتنا الخارجية في دول العالم.

أضاف “رشوان” خلال حواره مع الإعلامية منى الشاذلي، مساء الخميس، في برنامج “معكم”، المُذاع عبر فضائية “cbc”، أن النوع الأول هو بضاعة جيدة جدًا، إنجازات تحدث على الأرض، لا نستطيع إيصالها للخارج، بينما هنالك أخطاء تحدث هنا أو هناك، ومشاكل تضخم فتصبح هي صورة مصر كلها.

أوضح أن في الواقعة السابقة لحادث مسجد الروضة، كانت عملية الواحات الإرهابية، حيث حدث فيها تضخيم في أعداد الضحايا من قِبل الوكالات الإخبارية الرئيسية في العالم، لافتًا إلى أن مصر دخلت معهم في معركة إعلامية خاصة مع “رويترز”، و”bbc”.

استطرد قائلًا: “ليه bbc؟.. لأنها الأضخم في شبكات الإعلام بـ28 لغة، ورويترز في معلومة ناس كتير متعرفهاش هتحتفل الأسبوع الجاي بـ150 سنة على مكتبها في القاهرة، ولها شبكة هائلة في العالم”، لافتًا إلى أن الهيئة أخبرتهم أن العدد الحقيقي 16، بينما أشاعوا أنهم 60 شهيدًا، فطالبناهم بأسماء الفرق، مؤكدًا أن ذلك لم يحدث هذه المرة، حيث إن أي وكالة عالمية كانت تكتب قبل أي خبر “إعلام الدولة”.


ضياء رشوان

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أنه منذ تسلمه ذلك المنصب اكتشف أن مصر في مأزق إعلامي، موضحًا أن هنالك نوعين من البضاعة يشكلان صورتنا الخارجية في دول العالم.

أضاف “رشوان” خلال حواره مع الإعلامية منى الشاذلي، مساء الخميس، في برنامج “معكم”، المُذاع عبر فضائية “cbc”، أن النوع الأول هو بضاعة جيدة جدًا، إنجازات تحدث على الأرض، لا نستطيع إيصالها للخارج، بينما هنالك أخطاء تحدث هنا أو هناك، ومشاكل تضخم فتصبح هي صورة مصر كلها.

أوضح أن في الواقعة السابقة لحادث مسجد الروضة، كانت عملية الواحات الإرهابية، حيث حدث فيها تضخيم في أعداد الضحايا من قِبل الوكالات الإخبارية الرئيسية في العالم، لافتًا إلى أن مصر دخلت معهم في معركة إعلامية خاصة مع “رويترز”، و”bbc”.

استطرد قائلًا: “ليه bbc؟.. لأنها الأضخم في شبكات الإعلام بـ28 لغة، ورويترز في معلومة ناس كتير متعرفهاش هتحتفل الأسبوع الجاي بـ150 سنة على مكتبها في القاهرة، ولها شبكة هائلة في العالم”، لافتًا إلى أن الهيئة أخبرتهم أن العدد الحقيقي 16، بينما أشاعوا أنهم 60 شهيدًا، فطالبناهم بأسماء الفرق، مؤكدًا أن ذلك لم يحدث هذه المرة، حيث إن أي وكالة عالمية كانت تكتب قبل أي خبر “إعلام الدولة”.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق